لمواجهة الثلوج في المغرب.. مؤن وأغطية ومستشفيات متنقّلة

موجة برد وتساقطات ثلجية غير مسبوقة بالمغرب

موجة برد وتساقطات ثلجية غير مسبوقة بالمغرب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-02-2018 الساعة 18:45


رصدت مختلف السلطات المعنيّة في المغرب جملة من الإجراءات بغرض مواجهة موجة البرد والثلج غير المسبوقة التي تشهدها مجموعة من مناطق المملكة، والتي تسبّبت بمحاصرة وعزل مجموعة من المواطنين.

وبحسب معطيات حصل عليها "الخليج أونلاين" من مصادر مسؤولة، فإن وزارة الداخلية وزّعت المؤن الغذائية والأغطية لنحو 43 ألفاً و896 عائلة متضرّرة من الاضطرابات المناخية الأخيرة.

واستفاد من هذا الأمر 22 إقليماً (تجمّع سكني يضم بضعة مدن)، فيها 1205 دوارات (تجمّع سكني قروي صغير)، ليكون عدد المستفيدين نحو 514 ألف نسمة.

وتأتي هذه الإجراءات بتنسيق مع مختلف القطاعات الحكومية الأخرى المتدخّلة؛ وذلك بهدف مواجهة الآثار السلبية لموجة البرد والتساقطات الثلجية.

اقرأ أيضاً :

المغرب: الثلوج الكثيفة تقطع طرقاً وتحاصر مواطنين

وفي نفس السياق أُقيم مستشفيان عسكريان ميدانيان؛ بكل من إقليم شيشاوة (وسط)، و(تنغير) وسط، بالإضافة إلى مستشفى آخر متنقّل بإقليم ميدلت (وسط)، وكلها مناطق تعرف انخفاضاً شديداً في درجة الحرارة، وتساقطات ثلجية غير مسبوقة.

وتم تجنيد نحو 660 طبيباً، وأكثر من 1950 ممرّضاً، لمواجهة ما قد يترتّب من مضاعفات صحية عن هذه التساقطات، وذلك من خلال 43 مستشفى مدنياً، و9 وحدات صحية متنقّلة، وأكثر من 400 سيارة إسعاف، وأيضاً مروحيات تابعة لوزارة الصحة، وأخرى للدرك الملكي.

وبحسب معطيات لوزارة الصحة المغربية، فإنها نفّذت منذ بداية موجة البرد 11 عملية للإسعاف الطبي بواسطة المروحيات التابعة للدرك الملكي ووزارة الصحة.

وتم إيصال المساعدات الغذائية لـ 13 عائلة من الرحّل، كانت محاصرة بالثلوج في مناطق وعرة.

وفي نفس السياق، تم إحصاء وتتبّع 3742 امرأة حاملاً، تم التكفّل لحدّ الآن بـ 373 من المقبلات منهن على الولادة بالمراكز الصحية أو دور الأمومة. كما تم التكفّل بأزيد من 6772 شخصاً دون مأوى؛ بإيداعهم بوحدات استقبال آمنة، وجرى أيضاً مدّ مراكز الطلبة (دار الطالبة ودار الطالب) والداخليات والمستشفيات والمراكز الصحية ودور الأيتام بالأغطية.

اقرأ أيضاً :

نظام صارم ودروس خاصة.. هكذا يصنع المغرب ملوكه؟

وفيما يتعلّق بفتح الطرقات وفكّ العزلة، فقد تم فتح ما يقارب 10 طرق وطنية، 18 طريقاً جهوية و46 طريقاً إقليمية، وفكّ العزلة عن أزيد من 158 دواراً، وتأمين الولوج إلى نحو 191 دواراً. كما جرت تعبئة أزيد من 729 آلية لإزاحة الثلوج، وتجهيز ملاجئ الثلوج لإيواء مستعملي الطرق عند الاقتضاء.

ولتأمين الاتصال بالمناطق المعزولة، تمت تغطية 1075 دواراً بشبكة الهاتف الخلوي، في حين تم إمداد السلطات بـ 106 دواوير بهواتف مرتبطة بالأقمار الاصطناعية.

وتسبّبت التساقطات الثلجية غير المسبوقة في عدد من المدن المغربية بإغلاق طرق ومحاصرة مواطنين داخل بيوتهم، إلى جانب انقطاع التيار الكهربائي بفعل الثلوج المتراكمة.

وتعرف مناطق مختلفة من المغرب موجة برد غير مسبوقة، إذ شهدت مدن تساقطات ثلجية لأول مرة منذ عقود.

مكة المكرمة