لمواجهة كورونا.. قطر تمدّ لبنان بمستشفيين ميدانيين بسعة 1000 سرير

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WY3MeB

مسؤولون من البلدين كانوا في استقبال المساعدات

Linkedin
whatsapp
الخميس، 12-11-2020 الساعة 17:06

- متى وصلت المساعدات القطرية إلى لبنان؟

أمس الأربعاء واليوم الخميس، على متن طائرتين تابعتين للقوات الجوية الأميرية.

- ما المساعدات الجديدة التي قدمتها قطر للبنان؟

مستشفيان ميدانيان بسعة ألف سرير وغرفة عناية مركزة.

وصلت إلى العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الخميس، طائرتان تابعتان للقوات الجوية الأميرية القطرية تحملان شحنة معدات طبية مقدمة من دولة قطر.

وتأتي الشحنة الجديدة المقدمة عن طريق صندوق قطر للتنمية استكمالاً لتجهيز المستشفيين الميدانيين بمنطقتي صور وطرابلس اللتين وصلتا، أمس الأربعاء، في إطار استمرار الدعم القطري للبنان وسد النقص الحاصل بمستشفيات البلاد لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأمس الأربعاء، وصلت طائرتان تابعتان للقوات الجوية الأميرية القطرية إلى مطار رفيق الحريري بالعاصمة بيروت وعلى متنهما مستشفيان ميدانيان مجهزان بالكامل، سعة كل منهما 500 سرير وغرف للعناية المركزة وأجهزة للتنفس.

بيروت

وكان في استقبال المنحة القطرية القائم بالأعمال في سفارة دولة قطر في لبنان بالإنابة، علي محمد المطاوعة، ووزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، إضافة إلى الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة ​اللواء محمد خير، إضافة إلى ممثل عن قائد الجيش اللبناني والطاقم الدبلواماسي للسفارة.

وقال المطاوعة إن هذه المساعدة تأتي تنفذياً لتوجيهات أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وفي إطار الدعم المستمر للبنان لمكافحة الوباء.

وأكد المسؤول القطري استعداد بلاده الدائم لتقديم المساعدات للبنان، مضيفاً: "الدعم القطري للبنان سيستمر".

وقال موقع "المدن" اللبناني إن الدوحة وبيروت ستوقعان اتفاقاً خلال الأيام المقبلة تتولى بموجبه دولة قطر تأهيل 50 مدرسة و6 جامعات.

وأضاف الموقع أن السفير القطري الموجود حالياً في الدوحة أكد إمكانية تبنّي دولة قطر إعادة بناء مستشفى الكرنتينا بالكامل ليكون مستشفى حديثاً وعصرياً.

ومنذ تفشي وباء كورونا، في مارس الماضي، سارعت الحكومة القطرية بتوجيهات من أمير البلاد لمد يد العون للعديد من الدول العربية والغربية المتضررة من الوباء.

وتأتي هذه المنحة في وقت يعيش فيه لبنان أزمة سياسية واقتصادية هي الأسوأ منذ نهاية الحرب الأهلية عام 1990.

بدوره قدّم رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب، الخميس، الشكر لدولة قطر على مساعدة بلاده في مواجهة تفشي فيروس كورونا.

جاء ذلك في بيان صادر عن مجلس الوزراء اللبناني قال فيه: "أتوجّه بالشكر لدولة قطر التي أرسلت ألف سرير مخصص لمرضى كورونا، حيث سيقام مستشفى ميداني في طرابلس (شمال) وآخر في بلدة صور (جنوب)".

وأشاد دياب بـ"وقوف الشقيقة قطر الدائم إلى جانب لبنان"، مشدداً على أهمية رفع جاهزية المستشفيات والقطاع الصحي في لبنان لمواجهة تفشي فيروس كورونا خلال المرحلة المقبلة.

وقبل يومين، أعلنت السلطات اللبنانية الإغلاق التام لمدة أسبوعين، في إطار اتخاذ تدابير احترازية للحد من تفشي كورونا في البلاد.

ومنذ أيام، بدأت أعداد إصابات كورونا تزداد في لبنان، إذ سجلت وزارة الصحة، حتى الأربعاء، 98 ألفاً و829 حالة، بينها 763 وفاة، فيما تعافت 54 ألفاً و869 حالة.

مكة المكرمة