ليبيا تلاحق 205 عناصر تتبع شبكة اتجار بالبشر

تم إنشاء خلية تحقيق ليبية إيطالية لضبط مهربي البشر

تم إنشاء خلية تحقيق ليبية إيطالية لضبط مهربي البشر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 15-03-2018 الساعة 09:39


أصدرت السلطات الليبية 205 مذكرات توقيف بحق أشخاص ليبيين وأجانب يشتبه في ضلوعهم في شبكة تهريب للمهاجرين إلى أوروبا.

وتشمل قائمة الاتهامات الموجهة إلى هؤلاء الأشخاص: الاتجار بالبشر والتعذيب والقتل والاغتصاب.

وقال مكتب النائب العام الليبي إن الشبكة تضم عناصر من القوات الأمنية، ومسؤولين في مخيمات إيواء المهاجرين ومسؤولين بسفارات أفريقية في ليبيا، وفق موقع "بي بي سي"، الخميس.

اقرأ أيضاً :

قوات حفتر متهمة بمحاولة اغتيال رئيس المجلس الأعلى الليبي

وما زالت ليبيا تعاني من عدم الاستقرار منذ الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي في عام 2011.

وساهم التنافس على السلطة بين مليشيات وجماعات مسلحة مختلفة، ووجود حكومتين متنافستين، في خلق مجال لانتشار النشاطات غير القانونية.

وأصبحت ليبيا محطة رئيسية في مسار محاولة مئات الآلاف من المهاجرين الأفارقة من بلدان جنوب الصحراء للوصول إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط.

وتجري التحقيقات في شبكات التهريب بالتعاون مع النيابة الإيطالية بعد إنشاء "خلية تحقيقات مشتركة" من جهات استخبارية وقضائية وحرس السواحل من البلدين.

وقال مدير مكتب التحقيقات في مكتب النائب العام، صديق الصور، إنه كشف عن تورط العديد من المسؤولين بمديريات الهجرة بالقضية.

وأضاف الصور متحدثاً للصحفيين: "لدينا 205 مذكرات توقيف ضد أشخاص متورطين في تنظيم عمليات هجرة واتجار بالبشر وتعذيب وقتل واغتصاب".

وأوضح الصور أن تحريات مكتبه كشفت عن وجود "رابط مباشر بين المهربين وتنظيم الدولة".

مكة المكرمة