"ليست قضايا اجتماعية فقط".. مفتي عُمان يتحدث عن الفساد والمخدرات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XeEako

المفتي العام لسلطنة عُمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي

Linkedin
whatsapp
السبت، 20-03-2021 الساعة 22:49
ما سبب اعتبار مفتي عُمان الفساد يحمل بعداً سياسياً؟

لأنه يقوض دعائم النظام الاجتماعي وينشر الانحلال الأخلاقي.

- ما أبرز التصريحات التي صدرت عن الخليلي سابقاً؟

هاجم فيها من أساء للنبي ﷺ، والتطبيع مع "إسرائيل".

اعتبر المفتي العام لسلطنة عُمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، أن الفساد الإداري والمالي والمخدرات والدعارة تحمل "بعداً سياسياً" وليست قضايا اجتماعية فحسب.

وفي تغريدة له على صفحته في "تويتر"، السبت، قال مفتي السلطنة: إن "الفساد الإداري والمالي، والمخدرات، والدعارة ليست قضايا اجتماعية فحسب بقدر ما تحمل في مضمونها بعداً سياسياً".

وأوضح أن هدف الفساد "تقويض دعائم النظام الاجتماعي، ونشر الانحلال الخلقي، وتحطيم أي مشروع مستقبلي في تصور الأبناء".

وأشار إلى أن ذلك يأتي "سواء أكان المشروع مبنياً على أسس دينية أم على أسس قومية".

وبين الحين والآخر يخرج مفتي سلطنة بتصريحات على صفحته في "تويتر"، كان أبرزها اعتباره التطبيع "خيانة لله تعالى ولرسوله ولكتابه وللأمة العربية والمقدسات".

كما هاجم المسيئين للنبي ﷺ، معتبراً أنهم ذوو نفوس مضطربة وعقول مختلة.

وفي 3 أكتوبر الماضي، هاجم مفتي عُمان الرئيسَ الفرنسي؛ بعد ادِّعاء الأخير أن الإسلام يمر بأزمة في جميع أرجاء العالم، وداعياً إلى ضرورة التصدي لما سماها "الانعزالية الإسلامية".

مكة المكرمة