ماذا قالت السعودية على إعلان افتتاح أول "ملهى ليلي"؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6EQa9Z

هيئة الترفيه السعودية قالت إن الفعالية "مخالفة جسيمة وغير مقبولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-06-2019 الساعة 09:22

 أعلنت السلطات السعودية، أمس الخميس، أنها فتحت تحقيقاً بشأن مقاطع مصورة عن افتتاح أول "ملهى ليلي" بالمملكة.

وقالت الهيئة العامة للترفيه بالمملكة: إنها "فتحت تحقيقاً فورياً في مقاطع فيديو جرى تداولها عبر مواقع التواصل، الأربعاء، لإحدى الفعاليات بمدينة جدة".

وأضافت في بيان عبر "تويتر": "بحسب المعلومات التي تبينت للهيئة فإن الفعالية مخالفة للإجراءات القانونية والنظامية المعمول بها، ولم يتم ترخيصها من قبل الهيئة".

ولم توضح الهيئة السعودية طبيعة المخالفات الجسيمة، كما لم تتطرق لما أُثير عن افتتاح أول "ديسكو حلال" بالمملكة.

وسخر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من ذلك الإعلان، وقال أحدهم تعليقاً على البيان الذي نُشر في "تويتر": "أنا أول مرة أشوف ناس تجهز حفل بشكل عام وكل السعودية يدرون إلا هيئة الترفيه ما تدري بعد ما ينتهي تفتح تحقيق".

والفعالية التي أثارت جدلاً تتبع ملهى "وايت دبي"، وهو ملهى ليلي مقره مدينة دبي الإماراتية، أعلن منظّموها في تصريحات صحفية فتح أبوابه ضمن مهرجان جدة السنوي.

والأربعاء الماضي، ضجَّت مواقع التواصل بمقاطع مصورة تتحدث عن افتتاح أول ديسكو (ملهى ليلي) حلال بمدينة جدة، ما أثار جدلاً واسعاً عبر فيه مغردون عن استيائهم من الأمر.

والمقصود بـ"الملهى الحلال"، وفق ما نُقل بتلك المقاطع، "عدم تقديم مشروبات كحولية أو ارتداء ملابس قصيرة"، مع اشتراط عدم التصوير أو دخول من هم دون الـ18 عاماً.

يذكر أنه بعد وصول ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إلى ولاية العهد، منتصف 2017، توقفت أغلب نشاطات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية، والتي كانت تمنع ما تسميه "التبرج في الطرقات"، وتحظر الموسيقى والغناء والاختلاط في المطاعم والمقاهي والمولات، وبطبيعة الحال الرقص في شوارع المملكة ومرافقها العامة.

وفي الأشهر الأخيرة شهدت السعودية سلسلة قرارات ظهرت فيها ملامح تغيير يشهده المجتمع السعودي المحافظ، من بينها إقامة حفلات غنائية لفنانين عرب وأجانب.

كما تخلت المملكة عن قوانين وأعراف رسمية محافظة اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارات، ودخولهن ملاعب كرة القدم.

مكة المكرمة