ما الذي يدفع أستراليا لإعدام 10 آلاف جمل؟

تعيث فساداً بحثاً عن الماء..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/M3ZMJz

ستستغرق العملية 5 أيام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-01-2020 الساعة 08:30

ذكرت وسائل إعلام أسترالية وعالمية، الأربعاء، أنه تقرر قتل أكثر من 10 آلاف جمل على يد خبراء محترفين في الأسلحة النارية من المروحيات، لمنعها من شرب الكثير من المياه في منطقة بجنوب أستراليا أصابها الجفاف.

وأفادت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن "الرُماة بدؤوا عملهم الأربعاء (8 يناير 2020)، بعد صدور الأمر من زعماء السكان الأصليين في مناطق أنانغو بيتجانتجارا يانكونيتجاتارا".

وبحسب الصحيفة "شكا السكان المحليون من أن الجمال تدخل قراهم وتعيث فيها خراباً، لأنها تبحث عن أي مصدر للمياه، مثل الصنابير والخزانات".

وقالت ماريتا بيك، عضو مجلس إدارة مناطق "أنانغو بيتجانتجارا يانكونيتجاتارا" التنفيذي لصحيفة "ذا أستراليان" المحلية: "لقد علقنا في ظروف مزعجة وشديدة الحرارة، ولا نشعر بأننا على ما يرام، لأن الجمال تأتي وتحطم الأسوار، وتدور حول المنازل وتحاول الوصول إلى المياه من خلال مكيفات الهواء".

وأضافت أن "هذه الجمال تُعدم أيضاً بسبب المخاوف من انبعاثات غازات الدفيئة، حيث إنها تبعث غاز الميثان بكمية تعادل طناً من ثاني أكسيد الكربون سنوياً".

فيما قال متحدث باسم وزارة البيئة والمياه في جنوب أستراليا، الأربعاء: إن "العدد المتزايد من الجمال تسبب في العديد من المشكلات في المنطقة".

وأردف: "أدى انتشارها إلى أضرار جسيمة في البنية التحتية، وتعرض القرى والمنازل للخطر، وزيادة ضغط الرعي في مناطق أنانغو بيتجانتجارا يانكونيتجاتارا ومشكلات خطيرة في رعاية الحيوانات، إذ تموت بعض الجمال من العطش أو يدهس بعضها بعضاً للوصول إلى المياه".

ومن المتوقع أن تستغرق عملية التقليل من أعداد الجمال، والتي تقدر بنحو 1.2 مليون جمل في البلاد، خمسة أيام، وسُتترك جثثها لتجف قبل حرقها أو دفنها.

يشار إلى أن الجمال أُدخلت إلى أستراليا من الهند وأفغانستان خلال القرن التاسع عشر، وكانت تستخدم للنقل والبناء.

وتأتي هذه العملية وسط تقديرات تشير إلى وفاة أكثر من مليار حيوان في حرائق الغابات التي اندلعت في أنحاء أستراليا.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة