ما حقيقة الإعصار الجدلي الذي سيضرب المغرب؟

الأرصاد الجوية قالت إن الأمر يتعلق بظاهرة نادرة

الأرصاد الجوية قالت إن الأمر يتعلق بظاهرة نادرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-01-2018 الساعة 12:53


في سابقة من نوعها، وتزامناً مع الاضطرابات الجوية بالبلاد، تفاجأ سكان العاصمة المغربية الرباط، الأحد، بتكون كتلة غريبة وسط البحر، شبيهة بتلك التي تحدثها الأعاصير.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً وفيديوهات لما قالوا إنه "إعصار" يزحف نحو سواحل العاصمة، داعين إلى توخي الحيطة من أي تداعيات محتملة.

وسارعت مديرية الأرصاد الجوية (حكومية) إلى تطمين المواطنين، وذلك من خلال تصريحات للناطق باسمها الحسين يوعابد، يؤكد فيها أن ما تكون بساحل العاصمة لا تصل خطورته إلى درجة الإعصار.

وأوضح يوعابد، في تصريحات نقلتها عدة وسائل إعلام، أن الأمر يتعلق بظاهرة طبيعية تظهر نتيجة عدم الاستقرار في الجو. وأضاف: "حين تكون كتلة باردة فوق البحر، كما شهدها المغرب صباح اليوم، ينتج عنها عدم استقرار في الجو، وهو الأمر الذي يفرز رياحاً جانبية تدور لتشكل ما يشبه الإعصار".

اقرأ أيضاً :

"مغاربة إسرائيل" يستعينيون بالملك لصد مساعي إسقاط جنسياتهم

ولفت المتحدث إلى أن "هذه الرياح تسير على شكل دائري وبسرعة كبيرة وتؤدي إلى حمل بخار ماء البحر، مشيراً إلى أنها ظاهرة نادرة، وأنها حين تحدث لا تستمر بشكل طويل"، مضيفاً أنها تسمى "الشاهقة المائية" أو "عمود الماء".

وأوضح أن هذه "الشاهقة" تتكون من خليط من الهواء والمياه على شكل كتلة سحابية عمودية دوامية فوق بحيرة أو محيط، وهي من الظواهر التي تشكل تهديداً للسفن والطائرات والسباحين وطائرات الهلكوبتر.

وشدد الحسين يوعابد أن هذه الظاهرة لا تشكل خطراً على السواحل.

وتوقعت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية بالمغرب، في بيان لها، أن "يظل الطقس غائماً مع أمطار وزخات ذات طابع عاصفي بعدد من المناطق وبالواجهة المتوسطية مع برد في بعض المناطق".

وأضافت أنه "ستهب الرياح أحياناً قوية غربية إلى شمالية غربية بالجنوب مع رياح محلياً قوية في بعض المناطق".

مكة المكرمة