ما سر الإقبال اللافت على شراء الجراد بالسعودية؟

حجوزات سابقة وأسعار تتجاوز 50 دولاراً
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GoWDEm

يطالب باعة الجراد بعدم التضييق عليهم في أثناء مزاولة مهنتهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-01-2019 الساعة 14:12

تشهد أسواق محافظة الأفلاج، التابعة للعاصمة السعودية الرياض، هذه الأيام، إقبالاً كبيراً من داخل المحافظة وخارجها على شراء الجراد البري؛ حيث وصل سعر الكيلو، في بعض الأوقات، إلى 200 ريال (نحو 53 دولاراً).

وكشف أحد باعة الجراد، لصحيفة "سبق" السعودية، أن هناك إقبالاً على شراء الجراد، ليس من أهالي الأفلاج فحسب، بل هناك طلبات لشرائه من المنطقة الغربية والمنطقة الشرقية، ومن عدد من محافظات المملكة، والحجز عن طريق الجوال.

ويطالب باعة الجراد بعدم التضييق عليهم من قِبل "البلدية"، وإتاحة الفرصة لهم لمزاولة البيع، خاصة أن أعداد الجراد بدأت تقل هذه الأيام، مشيرين إلى أن وجود الجراد بالمحافظة ليس موسمياً أو مستمراً، فهو يظل أياماً معدودة ثم يهاجر إلى منطقة أخرى.

وأضاف البائع، بحسب ما نقلته الصحيفة اليوم الخميس: "يتراوح سعر الكيلو من 100 (نحو 27 دولاراً) إلى 200 ريال، والإقبال على شرائه كبير، خاصة من كبار السن، رجالاً ونساءً، الذين يدركون فوائد الجراد، مرددين المثل الشعبي الشهير: إذا جاء الجراد فانثر الدواء، وإذا طلع الفقع فصرّ الدواء"، مشيراً إلى أنه يتم شراء كميات من الجراد الذي يتم اصطياده؛ بعدها تتم تجزئته وبيعه بالكيلو.

ويتم اصطياد الجراد ليلاً من على أغصان الأشجار والنباتات، خاصة مع البرودة؛ إذ يصبح الجراد غير قادر على الطيران، لكن في فترة النهار يصعب صيده. أما عند الطبخ، فيتم تنظيف الجراد وغسله جيداً قبل الطبخ، ثم يوضع في قِدر بها ماء ويترك ليغلي، ويضاف عليه ملح وبهارات، وفق ما أوضحه البائع.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة