ما قصة المقابر السرية وانتشار مئات الجثث في المكسيك؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8W2JM

قُتل أكثر من 200 ألف شخص واختفى عشرات الآلاف منذ 2006

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 16-05-2019 الساعة 09:39

قالت السلطات المكسيكية إنها عثرت على 337 جثة في مقابر سرية، منذ تولي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور رئاسة البلاد في الأول من ديسمبر الماضي.

وقال أليساندرو إنسيناس، نائب وزير الداخلية المكسيكي، يوم الأربعاء، خلال إفادته الصحفية اليومية، إن السلطات عثرت على 337 جثة في 222 مقبرة معظمها في ولايات فيراكروز وسونورا وسينالوا وجيريرو وكوليما.

وأضاف إنسيناس، الذي يتولى أيضاً مسؤولية ملف حقوق الإنسان بوزارة الداخلية، أن هذه هي أول إحصائية رسمية من الحكومة الجديدة للجثث التي عُثر عليها بالمقابر السرية.

وهذه الولايات تحديداً هي الأكثر تضرراً من عمليات القتل والاختفاء، على يد عصابات الجريمة المنظمة على مدى الأعوام الماضية.

ولا يشمل هذا الإحصاء فيما يبدو العثور على 38 جثة مدفونة ضمن عمليات لا تزال مستمرة في محيط مدينة وادي الحجارة ثاني أكبر مدن البلاد.

وتعهد لوبيز أوبرادور بالحد من العنف الذي تعاني منه المكسيك، لكن حتى الآن يبدو أن عدد القتلى في البلاد هذا العام سيتجاوز الرقم القياسي الذي سُجل العام الماضي.

وقُتل أكثر من 200 ألف شخص، واختفى عشرات الآلاف، منذ أن قررت حكومة المكسيك في نهاية عام 2006 إرسال القوات المسلحة في حملة للقضاء على عصابات المخدرات.

مكة المكرمة