ما هو المطلوب لتناول وجبات صحية خلال شهر رمضان؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EoomeX

الإفراط في تناول وجبة الإفطار يشكل خطورة على صحة الإنسان

Linkedin
whatsapp
الخميس، 15-04-2021 الساعة 15:57

ما هي أبرز النصائح الصحية لتناول الطعام خلال رمضان؟

عدم الإكثار من تناول اللحوم خلال الإفطار، والعصائر المحلاة.

ما هي الآثار الصحية لتناول إفطار  غير صحي؟

السمنة، وتصلب الشرايين.

كثيراً ما يشتكي العديد من الصائمين من التخمة، والخمول، والصداع الشديد، وعدم القدرة على أداء العبادة بعد انتهاء وجبة الإفطار خلال شهر رمضان، وذلك يعود إلى الإسراف في تناول الطعام، وإعطاء الجسم أكثر من حاجته.

وعرف عن دول الخليج بأنها من أكثر الشعوب العربية تقديماً لوجبات بكميات كبيرة وأصناف متنوعة خلال شهر رمضان، خاصة عند الولائم، وهو ما يجعل أهلها عرضة لمشاكل صحية خلال شهر رمضان؛ بسبب تناول الطعام بأكثر مما يحتاج إليه جسم الإنسان.

ويترك تناول الإفطار غير الصحي خلال شهر رمضان، والإفراط في تناول الطعام خلال وجبة الإفطار، وتناول العصائر المحلاة والحلويات بشكل زائد، مشاكل صحية، أبرزها السمنة، وتصلب الشرايين.

ويزداد استهلاك الغذاء في دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 4.2% سنوياً؛ بما يتماشى مع نمو دخل الفرد، وهو ما توقعه تقرير صادر عن شركة "ألبن كابيتال" الاستثمارية، صدر في مايو 2019.

وتؤكد الشركة في تقريرها حول "صناعة الأغذية في دول مجلس التعاون الخليجي"، أن الاستهلاك سيزداد من 48.1 مليون طن متري في عام 2016 إلى 59.2 مليون طن متري في عام 2021، مع بقاء الحبوب الفئة الأكثر استهلاكاً على نطاق واسع.

عادات غير صحية

خبيرة التغذية ياسمين عثمان تؤكد أن كثيراً من سكان دول الخليج لديهم عادات غير صحية في تناول وجبة الإفطار خلال شهر رمضان، بحكم الوضع الاجتماعي المستقر لهم، واستخدامهم كميات طعام بشكل كبير، وبأنواع مختلفة، كلحوم الأغنام والأبقار.

ويشكل تناول الطعام خلال رمضان، وفق حديث د.ياسمين لـ"الخليج أونلاين"، بطريقة مسرفة، خطورة صحية على جسم الإنسان، وإرهاقاً للمعدة والبنكرياس، والتسبب في أمراض القلب، والسمنة، وتصلب الشرايين.

وبحسب د.ياسمين يحتاج الإنسان للحصول على إفطار صحي إلى القليل من اللحوم على وجبة الإفطار، وضرورة حضور سلطة الخضار والشوربة لتعويض الجسم عن السوائل التي فقدها خلال نهار رمضان.

ويعد تناول الطعام بكميات أكثر من حاجة جسم الإنسان فرصة لزيادة السموم في الجسم، إضافة إلى أنها لن تفيد كما يعتقد من يتناول تلك الكميات، أو تسهم في تقليل الجوع خلال نهار رمضان، كما توضح د.ياسمين.

ولتناول وجبة إفطار صحية توصي د.ياسمين بتناول كمية قليلة من رز الكبسة، لكونها أكثر الأكلات شعبية في دول الخليج، وقطعة من اللحم تعادل أقل من كف اليد، إضافة إلى بعض الأصناف الأخرى الموجودة على سفرة الطعام.

وحول الحلويات، تنصح خبيرة التغذية بتناول القليل جداً من حلويات رمضان؛ كالقطايف، والكنافة، أو الأصناف المعروفة بين دول الخليج، وتعويضها بكميات من الفاكهة، لكونها تحتوي على سكر طبيعي.

وعن وجبة السحور، توضح عثمان أن جسم الإنسان يحتاج إليها أكثر من وجبة الإفطار، لكونها تعطي الإنسان قدرة على إكمال صيامه بعيداً عن الجوع أو العطش، إضافة إلى أن النبي محمداً صلى الله عليه وسلم أوصى بها.

ولضمان تناول وجبة سحور صحية تقول د.ياسمين: "ينصح بوجود أكثر من صنف على السحور، وضرورة وجود التمور، والفاكهة، والخضراوات، والابتعاد عن وجود الأصناف التي تحتوي على أملاح عالية".

الصحة العالمية 

وإلى جانب خبيرة التغذية، تقدم منظمة الصحة العالمية مجموعة من النصائح حول تناول وجبة إفطار صحية خلال شهر رمضان، وأبرزها تقسيم وجبة الإفطار إلى ثلاث وجبات، تبدأ بوجبة خفيفة عند الإفطار، مكونة من كوب واحد من المياه، وثلاث تمرات، وطبق من الحساء.

وتنصح منظمة الصحة العالمية، وفق ما هو منشور على موقعها الإلكتروني، بأن تكون الوجبة الثانية خلال الإفطار رئيسية بعد الإفطار بنصف ساعة، تضم عناصر غذائية متنوعة مثل الكربوهيدرات والخضراوات والبروتينات، ثم وجبة ثالثة بعد العشاء تحتوي على الفواكه.

وتوصي المنظمة الصائم بالاعتماد على غذاء متوازن ومتنوع، ويحتوي على كميات كبيرة من الخضراوات الغنية بالألياف، فهي تساعد على الشعور بالشبع والامتلاء.

كما نصحت بضرورة تحضير الأطعمة بطريقة صحية، والابتعاد عن الأطعمة المقلية، والأطعمة ذات النسب المرتفعة من الملح والبهارات؛ لأنها تعيق خسارة الوزن.

ويجب على الصائمين، حسب المنظمة، الابتعاد عن شرب العصائر الصناعية والمشروبات الغازية في وجبة الإفطار والسحور؛ لأنها تحتوي على نسب مرتفعة من السكر والدهون، وتزيد من خطر الإصابة بالسمنة والسكري، واللجوء إلى شرب العصائر الطازجة دون إضافة سكر.

ونصحت أيضاً بالابتعاد عن تناول الحلويات في رمضان، لاحتوائها على نسب مرتفعة من السكريات والدهون المشبعة التي تزيد الوزن، وإذا لزم الأمر فيكفي الصائم قطعة صغيرة من الحلويات بعد الإفطار بساعتين.

ومن العادات الصحية خلال شهر رمضان- وفق المنظمة- الرياضة؛ إذ إن ممارسة التمارين الرياضية خلال شهر رمضان من أفضل ما يفيد الجسم، خاصة التدريبات عقب الإفطار بساعتين، لإعطاء فرصة للمعدة لهضم وجبة الإفطار.

كما نصحت بالابتعاد عن ممارسة الرياضة خلال ساعات النهار، وخاصة خلال فصل الصيف، لأنها تعرض الصائم للعطش الشديد والجفاف، وهذا ينجم عنه مشاكل صحية نتيجة نقص السوائل بالجسم.

مكة المكرمة