ما هي الإجراءات التي تتخذها دول الخليج خلال عيد الفطر؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jd3Ynm

سيكون العيد هذا العام مختلفاً في دول الخليج بسبب كورونا

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 18-05-2020 الساعة 12:58

هل فرضت دول الخليج حظراً شاملاً خلال عيد الفطر؟

بعض دول الخليج أعلنت حظراً شاملاً ومنعت الحركة، ودول أخرى اتخذت إجراءات احترازية.

هل ستفتح مدن الملاهي والمطارات خلال العيد؟

لن تفتح دول الخليج أياً من المرافق الترفيهية خلال العيد، أو المطارات، وستبقى نفس الإجراءات المتبعة منعاً لانتشار الفيروس.

هل توجد عقوبات لمخالفي القرارات الرسمية خلال العيد؟

العديد من دول الخليج ستطبق العقوبات لمخالفي القرارات، والتي تصل إلى السجن ودفع غرامات مالية.

مع اقتراب عيد الفطر المبارك سارع عدد من دول الخليج إلى إعلان إجراءات احترازية استباقية لمنع التجمعات خلال هذا الأيام، ضمن جهودها لمكافحة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وشملت الإجراءات التي أعلنتها دول خليجية حظر التجوال، ومنع الحركة بشكل كامل طوال أيام العيد، مع التحذير من تنفيذ عقوبات تصل إلى السجن وغرامات مالية بحق المخالفين للقرارات الرسمية، وإلزام المواطنين والمقيمين بارتداء الكمامات الطبية في حالة الخروج من المنزل.

وتسعى دول الخليج من خلال وقف الحركة خلال العيد ومنع إقامة الصلاة إلى الحد من انتشار الفيروس بين سكانها وحماية أمنهم الصحي، خاصة مع زيادة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا بشكل يومي.

وواصلت غالبية الدول إغلاق الأماكن الترفيهية، والمطاعم، والمطارات في مدنها، وهو ما يتطلب من الخليجيين قضاء العيد داخل منازلهم، وإيجاد برامج تبعدهم عن حالة الملل.

حظر بالكويت والسعودية

كانت الكويت أولى دول الخليج التي أعلنت استمرار حظر التجوال خلال أيام عيد الفطر، حيث فرضته حتى نهاية الشهر الحالي، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس "كورونا" المستجد في البلاد.

ولن تسمح السلطات الكويتية لأي من العائلات أو الوافدين بالخروج خلال العيد، مع السماح فقط لشخص واحد فقط دون مرافق بالتسوق في الجمعيات التعاونية كل 6 أيام.

كذلك قررت السعودية استمرار جميع الإجراءات الاحترازية المتصلة بمنع تفشي فيروس كورونا المستجد حتى نهاية شهر رمضان المبارك، بالإضافة لمد منع التجول الكامل بين 30 رمضان والرابع من شوال، وهي أيام عيد الفطر.

ويشمل قرار الحظر -وفق الداخلية السعودية- منع التجول الكامل طوال أيام العيد في مدن ومناطق المملكة.

عيد مختلف

وفي سلطنة عُمان سيكون العيد مختلفاً عن أي عيد مضى، وفقاً لما جاء في تصريح لوزير الصحة أحمد بن محمد السعيدي، الذي أكد أن موضوع الحظر الكلي سيكون مطروحاً من قبل اللجنة.

ومددت السلطات العُمانية، في 5 مايو 2020، إغلاق محافظة مسقط حتى الـ29 من الشهر ذاته، أي خلال أيام عيد الفطر المبارك.

وستفعل السلطنة خلال فترة الحظر قانون الأمراض المعدية الجديد، الذي تصل عقوبته إلى سنة سجن على المخالفين وغير المتقيدين.

وفي قطر، التي ستبدأ إجازة العيد فيها الثلاثاء (19 مايو)، اتخذت السلطات فيها إجراءات جديدة، وبدأت تطبيقها قبل قدوم عيد الفطر؛ حيث أعلن مكتب الاتصال الحكومي القطري بدء إلزام جميع أفراد المجتمع بارتداء الكمامات عند الخروج من المنزل، بداية من الأحد (17 مايو) وحتى إشعار آخر، وذلك ضمن إجراءات مواجهة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

واستثنى القرار الحكومي القطري الشخص الذي يوجد بمفرده أثناء قيادة المركبة، مع دعوة الجميع إلى اتباع النصائح حول كيفية ارتداء الكمامة والقفازات بالشكل الصحيح لحماية أنفسهم.

وستعمل الدولة القطرية على تطبيق مخالفة على عدم الملتزمين بقرارها؛ وهي العقوبات المنصوص عليها في المرسوم: بالحبس مدة لا تتجاوز ثلاث سنوات، وبغرامة لا تزيد على 200 ألف ريال (54.9 ألف دولار) أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وسيكون العيد في قطر مختلفاً عن باقي دول الخليج؛ حيث خففت قطر القيود على أنشطة المطاعم والمقاهي في إطار جهودها لعودة الحياة تدريجياً بعد الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها للحد من انتشار الفيروس.

وفي 21 أبريل الماضي، سمحت السلطات للمطاعم والمقاهي بتوفير خدمة توصيل الطلبات في ظل الإجراءات الوقائية التي تتخذها الدوحة للحد من تفشي كورونا.

وفي البحرين التي لم تعلن بها السلطات اتخاذ أي إجراءات خلال عيد الفطر دعا النشطاء فيها إلى ضرورة تطبيق الحظر الشامل خلال أيام العيد، ومنع حركة السكان، وتكثيف حملات التوعية للمواطنين بضرورة تطبيق التباعد الاجتماعي لمنع انتشار الفيروس.

مكة المكرمة