متحور كورونا الجديد يرفع درجات التأهب في الكويت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d3XoRr

اجتماع وزاري طارئ في الكويت لمواجهة المتحور الجديد لكورونا

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 26-11-2021 الساعة 15:54
- ما الذي تقوم به السلطات نحو مواجهة أي متحورات جديدة؟

ناقشت إجراءات مواجهة المتحور الجديد لفيروس كورونا.

- ما الذي بدأت بالعمل به؟

مراقبة آخر تطورات الفيروس ومتحوراته.

أعلنت السلطات الكويتية، اليوم الجمعة، رفع درجات الاستعداد والتأهب، لاستمرار السيطرة على وباء كورونا في البلاد، ومنع دخول أي متحورات، مع تصاعد المخاوف من متحور كورونا "الأفريقي" الذي يثير قلقاً عالمياً متزايداً.

وذكرت صحيفة "القبس" الكويتية"، أن مسؤولي وزارة الصحة برئاسة الوزير الشيخ باسل الصباح، عقدوا اجتماعاً طارئاً؛ لمناقشة إجراءات الوزارة لمواجهة المتحور الجديد لفيروس كورونا، الذي ظهر في القارة الأفريقية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر -لم تسمها- أن الوزارة تراقب من كثب، آخر تطورات الفيروس ومتحوراته، بهدف منع تسلل ودخول أي حالات جديدة إلى البلاد، ومن ثم معاودة ارتفاع الإصابات مجدداً.

وأشارت إلى أن الاجتماع ناقش استعدادات المرافق الصحية لأي زيادة في معدلات الإصابة قد تحدث مستقبلاً.

وأضافت المصادر: إن إجراءات الوزارة الحالية "تعتبر جيدة وكافية لمنع دخول أي إصابات بالفيروس، سواءً المتحور الجديد أو غيره من السلالات".

وأكدت أنها "لن تتوانى عن رفع أي توصيات جديدة هادفة إلى الحيلولة دون دخول أي إصابات من القارة الأفريقية".

ويوم الثلاثاء الماضي، أعلنت السلطات الصحية في الكويت، أن أقسام العناية المركزة خالية تماماً من أي مصابين بفيروس كورونا.

 وتشير الإحصاءات الرسمية الأخيرة إلى تصدُّر الكويت دول مجلس التعاون من حيث نسبة التعافي من الفيروس التاجي، حيث بلغت نسبة الشفاء 99.8%، وفق أحدث بيانات مركز الإحصاءات الخليجي.

وأواخر سبتمبر الماضي، توقع وزير الصحة الكويتي عودة الحياة إلى طبيعتها بحلول الربيع المقبل، كما أعلن الوزير ذاته منتصف الشهر ذاته، وصول الكويت إلى المناعة المجتمعية المستهدفة، فيما قال رئيس الوزراء الكويتي إن البلاد تقترب من العودة إلى الحياة الطبيعية.

وبدأت الكويت، في أغسطس الماضي، تخفيف إجراءات السفر، بعد شهور من التدابير الصارمة التي فرضتها للحد من تفشي الوباء.

مكة المكرمة