مجرم خطير حاول الهروب من سجن برازيلي بطريقة شيطانية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g1Yyqq

حاول التنكر بهوية ابنته

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 05-08-2019 الساعة 17:23

حاول أحد زعماء العصابات المحكومين في سجن ريو دي جانيرو في البرازيل الهروب من السجن بمساعدة ابنته ولكن بطريقة غريبة.

وبحسب ما أعلنت السلطات البرازيلية، أمس الأحد، حاول زعيم العصابة الهرب بالتظاهر بأنه ابنته المراهقة التي جاءت لزيارته.

وقام كلوفينو دا سيلفا، المعروف بـ"شورتي" (42 عاماً)، بارتداء قناع من السيلكون، وشعر مستعار طويل وملابس نسائية للفرار من سجن يريسينو المشدد الحراسة في المنطقة الغربية من ريو دي جانيرو قبل أن يوقفه أحد الضباط عند وصوله إلى المخرج.

وعمدت السلطات إلى مشاركة مقطع الفيديو مع وسائل الإعلام العالمية، حيث يظهر دا سيلفا وهو يزيل القناع وبعض الملابس ويقول اسمه الكامل.

وقال المسؤولون إن توتر زعيم العصابة كشف مخططه وهو يحاول مغادرة السجن.

وقال متحدث باسم إدارة السجون في ريو دي جانيرو: "كان كلوفينو يرتدي قميصاً زهرياً مع حمالة صدر سوداء تحته، وكان لديه شعر أسود طويل، ويرتدي بنطلون جينز ضيقاً، وصندلاً أبيض، ومعطفاً ونظارة، لقد نجح في أن يتشبه بالضبط بامرأة، لكن مشيته خانته وفضحت حيلته للهروب".

وأضاف المتحدث أن "كلوفينو استغل ساعات الزيارة وقام بتبديل ملابسه مع ابنته آنا غابرييل، التي كانت مختبئة داخل السجن"، وكان من الواضح أن خطته ترك ابنته البالغة من العمر 19 عاماً داخل السجن.

وكان كلوفينو، أحد زعماء المخدرات الأكثر خطورة في أكبر فصيل إجرامي في ريو دي جانيرو، والذي يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة، واحداً من 31 سجيناً هربوا من السجن في فبراير 2013 من خلال شبكات الصرف الصحي، ليتم اعتقاله بعد ذلك بوقت قصير.

وفي أعقاب خطته الفاشلة، نُقل كلوفينو إلى سجن آخر يخضع لحراسة مشددة وسيواجه عقوبات تأديبية.

مكة المكرمة