محجبة من أصول صومالية تصبح عمدة في شمال لندن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/67pX3k

راقية إسماعيل عمدة حي إزلنغتون الواقع شمالي لندن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-05-2019 الساعة 11:40

أصبحت راقية إسماعيل أول مسلمة بريطانية من أصول صومالية ترتدي الحجاب عمدة في حي إزلنغتون شمال لندن.

وعملت راقية 7 سنوات في المجلس المحلي للحي الشهير شمال لندن حيث انتخبت عضوة فى هذا المجلس منذ 2012.

وقالت في مقابلة مع "BBC"، نشرت يوم الأحد، إن دورها شرفي يتمثل في حضور الفعاليات المختلفة وتمثيل المجلس المحلي في اللقاءات الرسمية كما ترأس اجتماعات المجلس.

وأضافت راقية أن شغلها لهذا المنصب ليس فقط ممتعاً بالنسبة لها، وإنما يكفل مزيداً من التمكين للأقلية العرقية التي تنتمى إليها.

وأكدت أهمية أن تكون هناك امرأة سمراء البشرة في عالم السياسية؛ لأن القرارات والسياسات غالباً يتم رسمها من جانب آخرين بالنيابة عنها وعن النساء الأخريات من تلك الأقلية.

وكانت بدايات راقية إسماعيل في العمل الخيري، حيث شاركت لأكثر من عشرين عاماً في مختلف الأنشطة الخيرية في إزلنغتون، وكان العمل التطوعي مع الجالية الصومالية في بريطانيا هو الشغل الشاغل لها.

كما شاركت إسماعيل في إنشاء عدد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية التي تهتم بمساعدة اللاجئين الصوماليين على الاندماج في المجتمع البريطاني وتقدم خدمات تعليمية للنساء والأطفال.

وأسست راقية إسماعيل مؤسسة "باك تو باسيك كريت" المعنية بمساعدة الأمهات والنساء، التي كانت إحدى المؤسسات الخيرية الرائدة على مستوى لندن، ممَّا جعل راقية إحدى أبرز الناشطات في مجال العمل الخيري.

مكة المكرمة