محكمة مجرية تلغي قراراً يحظر بناء المساجد وارتداء البرقع

يُقدر عدد المسلمين في المجر بـ30 ألف نسمة

يُقدر عدد المسلمين في المجر بـ30 ألف نسمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 12-04-2017 الساعة 15:21


أصدرت محكمة مجرية، الأربعاء، قراراً ألغت بموجبه إجراءً إدارياً اتخذته إحدى البلديات في جنوب البلاد، منعت بموجبه بناء المساجد وتشييد المآذن، ورفع الأذان، وارتداء البرقع، ولباس السباحة "البوركيني".

وقالت المحكمة في بيان: إنها "ناقشت الطعن المقدّم من جانب رئيس ديوان المظالم، لاسزلو سزيكلي، وقضت بإلغاء قرار بلدية مدينة أسوتالوم؛ نظراً لمخالفته مواد الدستور المجري".

وأضافت: "لا يحقّ للبلديات المحلية إصدار قرارت تتعلّق بشكل مباشر بمواد الدستور"، مؤكدة أن "التعديلات المتعلّقة بالحقوق والمقتضيات الدستورية لا تُقرّ إلا عن طريق إصدار قانون يحدد ذلك".

اقرأ أيضاً :

"قمة عربية "رقمية" لأول مرة.. هل تفلح بتغيير صورتها لدى الشعوب؟

واعتبرت المحكمة في بيانها أن قرار بلدية "أسوتالوم" أدّى إلى تقييد حرية عبادة المسلمين في المدينة.

وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، حظرت بلدية "أسوتالوم" الجنوبية، التي يترأسها لازلو تروكزاكي، نائب رئيس حزب "جوبيك" المعارض، بناء المساجد والمآذن، وارتداء البرقع، و"البوركيني".

لكن رئيس ديوان المظالم، لاسزلو سزيكلي، قدم طلباً في ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه؛ لإلغاء القرار المذكور.

تجدر الإشارة إلى أن المجر التي يُقدر عدد المسلمين فيها بنحو 30 ألف نسمة، لا يوجد فيها مسجد واحد مفتوح بشكل دائم، بحسب وكالة الأناضول.

مكة المكرمة