مخالفة لتوجيهات أمير مكة.. مغنية الراب السعودية لن تعاقب!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4k3Zp8

مغنية الراب السعودية أصايل البيشي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 03-03-2020 الساعة 09:15

في تحدٍّ لتوجيهات أمير مكة بالتحقيق مع مغنية الراب السعودية، أصايل البيشي، التي أشعل فيديو كليب لأغنيتها "بنت مكة" جدلاً اجتماعياً واسعاً، كشفت البيشي أن التحقيق معها كان يتعلق بمخالفة إدارية وليس لـ"مخالفتها للعادات والتقاليد".

ونقل موقع قناة "العربية" السعودية الناطقة باللغة الإنجليزية، الأحد الماضي، عن البيشي قولها إنها استجوبت لدى السلطات بسبب عدم امتلاكها ترخيصاً لتصوير فيديو لأغنيتها.

وأضافت: "لم أعرف أنني في حاجة إلى الترخيص، وأبلغوني بذلك في النيابة العامة. لم تكمن المشكلة في الفيديو، بل كانت هناك مشكلة إدارية متعلقة بعدم امتلاكي الترخيص المطلوب".

وأكدت أنها دعيت للاستجواب وحققت النيابة في الموضوع "الإداري"، مشددة على أن هذه هي المخالفة الوحيدة التي ارتكبتها، وهي لم تتعرض لأي عقاب آخر، على الرغم مما تم تداوله من مزاعم عن احتجازها وتوجيه اتهامات إليها.

كما كشفت البيشي عن خططها الجديدة، معربة عن نيتها تصوير مزيد من الفيديوهات، لكن هذه المرة مع الحصول على التراخيص المطلوبة أولاً.

ويبدو أن تصريحات مغنية الراب السعودية تأتي متوافقة مع مسيرة الانفتاح التي تجري بشكل متسارع في مدن السعودية، والتي يقودها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

كما يأتي هذا القرار في تحدٍّ لأمير مكة، الأمير خالد الفيصل، الذي وجه بإيقاف المسؤولين عن إنتاج فيديو أغنية "بنت مكة" "المسيء لعادات وتقاليد" أهالي مكة، والذي "يتنافى مع هوية وتقاليد أبنائها الرفيعة".

ووفقاً لما أعلنته إمارة منطقة مكة المكرمة، في 20 فبراير الماضي، فقد تضمن توجيه الأمير خالد الفيصل إحالتهم إلى الجهات المختصة للتحقيق معهم وتطبيق العقوبات بحقهم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو كليب بعنوان "أنا بنت مكة"، حيث ظهرت فتاة في الفيديو تغني في قاعة شاي باللغتين العربية والإنجليزية، كما وثق المقطع وجود شباب وفتيات بأعمار مختلفة يرقصون على أنغام الموسيقى.

وأثار الفيديو الجدل بين السعوديين، حيث شددوا على أن "ذلك يسيء لعادات وتقاليد أهالي مكة، ويتنافى مع هوية أبنائها الرفيعة".

مكة المكرمة