مدينة الضباب تتألق.. #أبها_عاصمة_السياحة_العربية_2017

تتبع أبها لمنطقة عسير السعودية

تتبع أبها لمنطقة عسير السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-10-2016 الساعة 11:28


بفوزها بلقب "عاصمة السياحة العربية لعام 2017"، سترتدي مدينة "أبها" السعودية ثوب عرسها، داعية للانفتاح عليها والتعرف على إرثها وثقافتها وطبيعتها وأناسها وتقاليدها.

"أبها" المدينة الهادئة الجميلة، التابعة لمنطقة عسير السعودية، فازت بالجائزة، بحسب ما أعلنت سابقاً المنظمة العربية للسياحة في جامعة الدول العربية، لكن المدينة ارتدت غلافها على مواقع التواصل الاجتماعي باكراً، فدشنت لها الحسابات احتفالاً بهذه الجائزة.

e65052ab-5a35-495a-8adc-cd5b7b11b833

ودشن أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، حسابات #أبها_عاصمة_السياحة_العربية_2017 على مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع وسم حظي بانتشار واسع.

وتهدف الجائزة إلى المنافسة المحلية والدولية، ورفع مستوى جودة الخدمات السياحية في المدن العربية، وتحسين جودة الخدمات السياحية، وإبراز الخصوصية والعادات والتقاليد لكل مدينة.

اقرأ أيضاً :

لماذا مؤتمر لوزان بعد جنيف؟

وأكد الأمير فيصل بن خالد ضرورة وأهمية تفاعل جميع وسائل الإعلام في المملكة لدعم الحدث الكبير الذي تشهده مدينة أبها مطلع العام الميلادي القادم، خاصة أن المناسبة تعد تتويجاً لمسيرة السياحة السعودية، وما حققته من قفزات ونقلات نوعية على مدى عقود من الزمن.

ويتسابق خليجيون بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، في إظهار جمال مدينة الضباب وعروس الجنوب والمركز الإداري لمنطقة عسير، مملكة الجبال وموطن الخيال.

وتتمتع أبها بجو ساحر، ففي الصيف تراوح درجة الحرارة عند 25 درجة مئوية، وخريفها ممطر، وربيعها خلاب، وشتاؤها قاس ببرودته، حيث تصل درجة الحرارة إلى 6 تحت الصفر، وتتساقط فيها الثلوج.

29ea640f-f046-42f4-842c-c5fc6fe90c55

وأشار الأمير فيصل إلى أن أول أهداف مناسبة أبها يتمثل في مواكبة خطط وطموحات الدولة في برنامج التحول الوطني 2020 والرؤية السعودية 2030، داعياً إلى تسليط الضوء بكل حيادية، ودون مبالغات، على ما شهدته مدينة أبها بشكل خاص، ومحافظات منطقة عسير بشكل عام، من تقدم وتطور في كل المجالات، وتربعها على خريطة الوطن العربي سياحياً، نظير ما تتمتع به من مقومات وإمكانات وأجواء وطبيعة ساحرة على مدار العام.

وتضم أبها عدداً كبيراً من المعالم الأثرية، والقصور كقصر شدا ورجال ألمع، والأسواق الشعبية القديمة كسوق الثلاثاء، الذي يجذب زوار المدينة فلا يجدون فكاكاً عن اقتناء تحف وتذكارات ثمينة، بالإضافة إلى المراكز التجارية الحديثة المنتشرة في المدينة.​

ee558d92d5b54102aebd8d530a1520b7

المدينة تتمتع بوجود متاحف كثيرة، تؤكد عراقتها وأصالتها وقدمها، كما أن أبناءها يحفظون إرث أجدادهم، ويفخرون به، لذلك ما زالت حتى الآن تحتفظ المدينة بأبنية قديمة تعتبر مرتكزاً سياحياً مهماً.

وانتشارُ مختلف أنواع الأسواق الحديثة التي توفر ما يحتاجه المتسوق، بالإضافة إلى التراثية والشعبية، أضاف لمسة سحرية أخرى على المدينة.

المتنزهات هي أيضاً تعتبر سمة مهمة من سمات هذه المدينة الخضراء، ولعل أهمها متنزه عسير، وهو الأشهر في عموم المملكة، ويمتد على مساحات كبيرة يضم فيها عدداً من الجبال، فيما تقطع العربات المعلقة "التلفريك" هذه المتنزهات لتنقل الزائر عبر صور رائعة الجمال.

e4b7f2e0-622b-4820-8ca2-5ce23bc6c476

99c4e4df-1114-4cfe-8694-65b909817c21_16x9_600x338

وتقع أبها على جبال الحجاز، ويجاورها من الشرق والشمال الشرقي محافظة خميس مشيط، ومن الشمال الغربي محافظة النماص، ومن جهة الغرب والجنوب الغربي محافظة محايل. وتعتبر من أهم المصائف والمدن السياحية في المملكة العربية السعودية، بسبب اعتدال مناخها وارتفاعها الكبير عن سطح البحر.

9b3aeb46-1b79-4307-98f0-05c027a1ea31

مكة المكرمة