مسؤول قطري يحدد الفئة العمرية الأكثر إصابة بـ"كورونا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/R4NrZ1

اتخذت قطر إجراءات وقائية عديدة ضد "كورونا"

Linkedin
whatsapp
الأحد، 03-05-2020 الساعة 13:02

كشف رئيس مركز الأمراض الانتقالية بمؤسسة حمد الطبية، د. عبد اللطيف الخال، أن الفئات العمرية من 25 إلى 44 عاماً، سجلت إصابةً أكثر بين المستويات العمرية الأخرى.

جاء ذلك خلال مداخلة عبد اللطيف الخال في نقاش عن بُعد، جرى ليل الجمعة الماضي، بمشاركة عدد من الشخصيات، للحديث عن تطورات ونشوء فيروس كورونا المستجد في قطر، بحسب صحيفة "الشرق" المحلية.

وقال "الخال"، إن أكثر الإصابات تكون بين الفئات العمرية من 25 إلى 44 عاماً، مشيراً إلى أنها تشكل معدل 66% من المصابين بفيروس كورونا في قطر.

وأوضح أن "مفهوم التعافي لدينا هو أن نتأكد أن الشخص لا يملك الأعراض؛ فنحن نستخدم تعريفاً صارماً في معنى التعافي؛ بحيث إننا نحرص على تكرار الفحص مرتين للشخص؛ للتأكد من شفائه".

بدوره تطرق عضو مجلس الشورى القطري، ناصر سليمان الحيدر، إلى موضوع فيروس كورونا والجانب الاقتصادي وجهود الدولة، في مكافحة الفيروس.

وقال إن الإجراءات المتخذة منذ بداية الأزمة، ومنها إغلاق المدارس والجامعات مروراً بإيقاف بعض الأنشطة التجارية وبناء المرافق الطبية الميدانية بوقت قياسي لتقديم الرعاية لتلك الحالات، "أسهمت في السيطرة على الوضع نوعاً ما".

وقدَّم المحلل المالي والخبير الاقتصادي موسى البوحليقة، شرحاً عن الاقتصاد القطري وتأثير الأزمة على سوق البورصة المالية.

وأوضح أن الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها الدولة مع بداية تفشي المرض كان لها أثر إيجابي على الواقع الاقتصادي في البلاد، ومكَّنت من تخفيف الآثار الجانبية، من خلال المحافظة على النسيج الاقتصادي وتمكينه من الصمود.

وبخصوص انعكاسات الجائحة على القطاع العقاري، بيّن البوحليقة أن الأخير ما زال متماسكاً، خاصةً أن الدولة ضخت سيولة ضخمة لدعم الاقتصاد المحلي، وهو ما قلص الفجوة.

وفي آخر إحصائية معلنة، أعلنت وزارة الصحة القطرية، السبت، تعافي 98 حالة جديدة في الساعات الـ24 الأخيرة، ليصبح إجمالي حالات الشفاء في دولة قطر 1534 حالة.

وسجلت أيضاً 776 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي المصابين في البلاد إلى 13 ألفاً و326 شخصاً، في حين استقر عدد الوفيات عند 12 حالة.

مكة المكرمة