مساعدات قطرية تغيث 12 ألف نازح إثيوبي بالسودان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8PMRo9

المساعدات تشتمل على المواد الغذائية والدوائية الضرورية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 22-11-2020 الساعة 15:41

- ما المساعدات التي قدمتها قطر الخيرية والهلال الأحمر للنازحين الإثيوبيين؟

خيم للإيواء، ومواد غذائية وصحية.

- لماذا نزح الإثيوبيون إلى السودان؟

بسبب الحرب الدائرة في إقليم تيغراي منذ مطلع الشهر.

بدأت مؤسسة "قطر الخيرية" والهلال الأحمر القطري تقديم مساعدات إنسانية عاجلة للاجئين الإثيوبيين الذين ألجأتهم ظروف الحرب في تيغراي للفرار باتجاه مناطق شرق السودان.

ومنذ مطلع الشهر الجاري، تدور معارك في إقليم تغراي الإثيوبي بين قوات الحكومة المركزية وقوات الإقليم، وسط دعوات دولية وإقليمية لإنهاء النزاع عبر القنوات الدبلوماسية.

ويستهدف مشروع الاستجابة العاجلة الذي تقدمه قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري 12 ألف لاجئ إثيوبي؛ عبر توفير الإيواء والمواد الغذائية والمياه والمستلزمات الصحية الأولية.

وتقدم المساعدات من خلال الفرق الميدانية لمكاتب قطر الخيرية والهلال الأحمرالقطري في الخرطوم بالتنسيق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومفوضية العون الإنساني في السودان.

وتستهدف المساعدات توفير خيم الإيواء وتقديم خدمات الرعاية الصحية من خلال تشغيل عيادات ميدانية ثابتة ومتنقلة، إضافة لتقديم التغذية الصحية والمكملات الغذائية للأطفال.

كما سيتم توفير وجبات غذائية يومية من خلال إقامة مطبخ ميداني للوجبات الجاهزة، وأيضاً سيتم توفير المواد غير الغذائية وأدوات النظافة الشخصية للاجئين.

وتأتي هذه الاستجابة الإغاثية العاجلة في إطار قيام قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري بواجبهما الإنساني، وإسهاماً منهما في تخفيف معاناة اللاجئين الاثيوبيين.

وتسببت الحرب الأخيرة في تيغراي بنزوح عشرات الآلاف من المدنيين باتجاه السودان بحثاً عن الأمن، غالبيتهم من النساء والأطفال.

وتسعى المؤسستان القطريتان لمساعدة الحكومة السودانية على تحمل أعباء استضافة موجة النازحين في ظل التداعيات الصعبة التي تفرضها جائحة كورونا على اقتصاد السودان المتضرر بشدة، خاصة بعد موجة السيول غير المسبوقة التي ضربت البلاد مؤخراً.

مكة المكرمة