مستشفيات أمريكية تطالب الكويت بتسديد 700 مليون دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vAbKQ2

مستشفيات ماساتشوستس تتولى قيادة جهود استرداد الأموال

Linkedin
whatsapp
الأحد، 09-08-2020 الساعة 09:26

- ما أصل هذا المبلغ؟

تراكم خدمات صحية قدمتها المستشفيات الأمريكية لكويتيين.

- هل هناك تدخُّل حكومي؟

قالت الخارجية الأمريكية: إنها "أثارت هذه القضية مع الحكومة الكويتية وتعمل على إيجاد حل".

قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن الحكومة الكويتية مطالَبة من بعض المستشفيات الكبرى في الولايات المتحدة بنحو 700 مليون دولار من الفواتير غير المسددة للرعاية الطبية المتطورة المقدمة للمواطنين الكويتيين، وهي ديون أمضت المؤسسات الصحية سنوات في محاولة تحصيلها.

وأضافت الصحيفة في خبر نشرته السبت، أن المراكز الطبية البالغ عددها 45 مؤسسة ومستشفى، تشمل مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن، وإم دي أندرسون في هيوستن وغيرهما.

وبينت أن هذه المستشفيات حاولت بمفردها ومن خلال وزارة الخارجية، استرداد المدفوعات الخاصة بالعلاجات المتخصصة في السرطان والقلب، والأطفال، والرعاية الصحية الأخرى المقدمة لآلاف الأشخاص من الكويت.

ومضت "واشنطن بوست" تقول، إن هذه المؤسسات الصحية وحَّدت جهودها في يونيو الماضي، للسعي لاسترداد الديون البالغة 677.4 مليون دولار.

وأشارت إلى أن المؤسسات الصحية لجأت في الشهر التالي، إلى الاستعانة بأحد أعضاء الكونغرس؛ لإدخال تعديل تحت اسم "إحساس الكونغرس"، الذي يفوض بتشريع إجراء دفاعي لتحصيل الدين المترتب على الكويت.

وخاطبت التعاونية الأمريكية لبرامج المرضى الدوليين وزراء الصحة والمالية والخارجية الكويتيين، في 11 يونيو الماضي، بكتاب جاء فيه أن "أعضاء التعاونية قدَّموا الرعاية الصحية بحُسن نية استناداً إلى ضمان حكومتكم للسداد، وهم الآن يتوقعون منكم المبادرة بسداد هذه الفواتير بحسن نية أيضاً".

وفي إشارة إلى الأضرار المالية التي لحِقت بالمستشفيات بسبب جائحة كورونا، كتبت "التعاونية" أن المستشفيات الفردية اضطرت إلى تحمُّل أعباء الحفاظ على أرصدة مَدينة بملايين الدولارات طيلة سنوات عديدة، ولكن النظام الحالي أصبح غير عملي ولا يمكن استمراره بالنسبة للمستشفيات في كل الولايات المتحدة.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان: إنها "أثارت هذه القضية مع الحكومة الكويتية وتعمل على إيجاد حل".

وقال مدير التعاونية الدولية للمرضى، جاريت فاولر، إن المبلغ المطالَب به وهو 677 مليون دولار، يمثل "تقديراً متحفظاً" للدَّين المستحق على الكويت، وربما لا يشمل رسوم الأطباء أو الخدمات الإضافية لبعض المراكز الطبية.

وأوضح أن هناك أكثر من 183 مليون دولار مستحقة منذ عام 2017، ومبلغ 172.8 مليون دولار مستحقة من عام 2018، ومبلغ 414.9 مليون دولار من عام 2019، وأخيراً مبلغ 89.4 مليون دولار حتى هذا الوقت من عام 2020.

وأشار فاولر إلى أن مستشفيات ماساتشوستس تتولى قيادة جهود استرداد هذه الأموال، التي تدين لها الكويت بنحو ربع المبلغ الإجمالي.

مكة المكرمة