مسيحيو العراق يعودون لديارهم.. والخوف ما زال يتملكهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LwYrZb

عاد المسيحيون يحيون طقوسهم مرة أخرى في الموصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-04-2019 الساعة 13:12

استعرضت صحيفة "الإندبندنت أونلاين" البريطانية، اليوم الأحد، عودة عراقيين مسيحيين لمناطق سكناهم وممارسة طقوسهم، عقب القضاء على تنظيم الدولة، مبيناً أن الخوف ما زال يتملك بعضهم ويمنعهم من العودة.

جاء ذلك في تقرير لمراسل شؤون الشرق الأوسط، ريتشارد هول، بعنوان "مسيحيو العراق يعودون لديارهم بعد انتهاء تنظيم الدولة الإسلامية لكن بعضهم بقي بعيداً".

يستعرض هول الوضع في مدينة قراقوش، التابعة لمحافظة الموصل، شمالي العراق، قبل سنتين، موضحاً أنها كانت ترقد تحت تلال من الرماد وأنقاض المباني بعدما هدم أعضاء تنظيم الدولة الكثير من المباني، ومنها بعض الكنائس والمتاجر والمنازل، بل وحتى بعض المزارع.

ويقول هول إن نحو 50 ألف مسيحي هُجروا من منازلهم، وتركوا المدينة بعد استيلاء التنظيم على مساحات كبيرة في العراق وسوريا عام 2014، واعتقد أغلبهم أنهم ودعوا ديارهم إلى الأبد.

ويشير هول إلى أن نصف هؤلاء عادوا بالفعل إلى المدينة، وخرج الآلاف منهم إلى الشوارع قبل أيام للاحتفال بعيد السعف، وسيخرج المزيد منهم للاحتفال بعيد القيامة، لكن الصورة بالنسبة للمسيحيين شمالي العراق بشكل عام تبدو أقل بهجة.

هول يوضح أن نسبة البطالة بين المسيحيين في شمالي العراق كبيرة، فضلاً عن أن لديهم مخاوف أمنية، علاوة على أن مشاكل البنية التحتية تمنع الكثيرين منهم من العودة إلى منازلهم.

جدير بالذكر أن حكومة بغداد أعلنت في ديسمبر 2017، القضاء على آخر معاقل تنظيم الدولة في البلاد، واستعادة السيطرة على جميع المناطق.

مكة المكرمة