مسيرات بـ19 مدينة مغربية تطالب بتحسين أوضاع العمال والموظفين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gMjpjm

قرر المحتجون الاستمرار حتى استجابة الحكومة لمطالب العمال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 24-02-2019 الساعة 22:31

أعلنت "الكونفدرالية الديمقراطية للشغل"، ثاني أكبر نقابة عمالية في المغرب، أنها نظمت مسيرات في 19 مدينة في البلاد، اليوم الأحد؛ للمطالبة بتحسين أوضاع العمال والموظفين الحكوميين.

وقالت الكونفدرالية، في بيان لها، إن المسيرات التي دعت لها شهدت مشاركة الآلاف من النقابيين والحقوقيين وجرى تنظيمها في مدن "الدار البيضاء" و"الرباط" و"بني ملال" و"تطوان" و"وجدة" و"مكناس" و"فاس" و"الجديدة" و"آسفي" و"تازة" و"الصخيرات" و"تمارة" و"المحمدية" و"القنيطرة" و"تاونات" و"الخميسات" (شمال)، و"مراكش" و"أكادير" (وسط)، و"العيون" (جنوب).

المغرب

وأوضحت أنها قررت الاستمرار في الاحتجاج من أجل دفع الحكومة للاستجابة لمطالب العمال، واحترام الحريات النقابية، وزيادة أجور العمال والموظفين في القطاع الحكومي بـ600 درهم (60 دولاراً)، وتخفيض الضرائب المفروضة عليهم.

وردد المشاركون في هذه المسيرات الاحتجاجية شعارات للمطالبة بوضع حد لما أسموه "الوضع الاجتماعي المتردي".

وانطلقت في العاصمة الرباط مسيرة من باب الحد التاريخي تجاه مبنى البرلمان. وطالب المحتجون بزيادة الأجور واحترام حرية النقابات وعدم التضييق على النقابيين.

وانتقد المحتجون توقف الحوار الاجتماعي، الذي يجمع الحكومة والنقابات وأرباب العمل من أجل بحث مطالب العمال.

المغرب

وفي ديسمبر الماضي، انسحبت 3 نقابات من الحوار الاجتماعي؛ بسبب رفضهم عرضاً حكومياً بزيادة 400 درهم (40 دولاراً) في أجور الموظفين الصغار الذين يتلقون أقل من 5500 درهم (545 دولاراً). وتكون تلك الزيادة مقسمة على 3 سنوات بزيادة قدرها 200 درهم للعام الأول، و100 درهم (10 دولارات) للعام الثاني، ومثلها للعام الثالث.

والخميس الماضي، قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن باب الحوار الاجتماعي لم يغلق.

وأوضح في مؤتمر صحفي أن رئيس الحكومة المغربية كلف وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، بالتواصل مع النقابات تحت إشرافه.

المغرب

المغرب

المغرب

المغرب

المغرب

مكة المكرمة