مشروع قطري يحول بحر غزة إلى "صالح للسباحة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L4RpdR

التمويل القطري سينهي ضح المياه العادمة إلى بحر غزة (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-04-2019 الساعة 18:36

مولت دولة قطر مشروعاً لمد محطات معالجة مياه الصرف الصحي على شاطئ بحر مدينة غزة بخط كهربائي دائم، لوقف ضخ المياه العادمة والملوثة فيه، بسبب أزمة الكهرباء.

وأكد مدير عام المياه والصرف الصحي في بلدية غزة، رمزي أهل، في تصريح له اليوم الأحد، أن شاطئ بحر غزة سيكون خلال الصيف القادم شبه خالٍ من المياه العادمة والملوثة التي تُضَخ من محطات معالجة الصرف الصحي، بفضل المشروع القطري.

وقال أهل: "استجابت اللجنة القطرية لمطالب بلدية غزة، وقامت بمنح تمويل لمد خط ضغط عالي من الكهرباء على طول شارع رقم 10 وشارع الرشيد، لتزويد محطات المعالجة على البحر بكهرباء دائمة، إضافة لمصدر الكهرباء من الشركة".

وكانت سلطة جودة البيئة في قطاع غزة أطلقت تحذيرات متواصلة من وصول نسبة تلوث شاطئ القطاع إلى 70%، بسبب استمرار ضخ مياه الصرف الصحي غير المعالجة إلى البحر، في ظل اشتداد أزمة الكهرباء.

وأوضح أن العمل بالمشروع الممول قطرياً بدأ، مع توقعات بأن يكون الانتهاء منه مع بداية شهر رمضان وبداية موسم الصيف.

ولفت إلى أن المشروع القطري سيعمل على خلق شاطئ بحر مناسب للاصطياف وآمن للمواطنين.

وبين أن البلدية كثفت جهودها لمعالجة مياه محطة الشيخ عجلين، حيث تعالج المياه بها حسب المعايير الفلسطينية والدولية، مؤكداً أن المياه الخارجة من المحطة نحو البحر آمنة وتحت السيطرة.

يشار إلى أن دولة قطر منذ اللحظة الأولى لفرض الحصار الإسرائيلي على غزة عام 2006، عملت على تقديم مساعدات مالية، ومشاريع تنموية لسكان القطاع، كان أبرزها تنفيذ مشاريع الإسكان وتعبيد الطرق وترميم المرافق العامة والصحية، فضلاً عن بناء المستشفيات، بمليارات الدولارات.

وكانت آخر المشاريع التي ستنفذها قطر في قطاع غزة هو توزيع القسائم الشرائية على الأسر الفقيرة والمحتاجة على مستوى محافظات القطاع، وتبلغ تكلفته 10 ملايين دولار أمريكي.

مكة المكرمة