مصرع 11 شخصاً بتحطّم طائرة تركية خاصة في إيران

الطائرة المنكوبة من النوع النفاث

الطائرة المنكوبة من النوع النفاث

Linkedin
whatsapp
الأحد، 11-03-2018 الساعة 18:58


لقي 11 شخصاً مصرعهم إثر سقوط طائرة تركية خاصة، أثناء عبورها الأجواء الإيرانية، أمس الأحد، بعد أن أقلعت من مطار الشارقة بالإمارات متجهة إلى مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول.

وقالت مصادر في وزارة المواصلات والاتصالات والملاحة البحرية التركية، إن الطائرة من طراز "بومباردييه تشالنجر 600"، وسقطت في محافظة "جهار محال وبختياري".

وبينت الوزارة أن الطائرة اختفت عن شاشات الرادار قبل أن يعلن عن سقوطها في إيران.

اقرأ أيضاً :

أردوغان يشهد على زواج قائد منتخب تركيا أردا توران

وقال مسؤول بوزارة النقل التركية إن الطائرة مملوكة لشركة رجل الأعمال التركي حسين بشاران، وكانت تقل ثمانية ركاب وطاقماً مؤلفاً من ثلاثة أشخاص.

وكان من بين الركاب مينا ابنة بشاران وسبع من صديقاتها، وكن في طريق العودة من حفل بمناسبة قرب زواجها الشهر المقبل.

وبشاران نائب سابق لرئيس نادي طرابزون سبور لكرة القدم، ويمتلك شركات تمارس أنشطة متعددة بدءاً من اليخوت حتى قطاع الطاقة. وتشمل مشروعاته للبناء مشروع إسكان في الجانب الآسيوي من إسطنبول، أطلق عليه اسم "أبراج مينا" نسبة إلى ابنته.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية، عن مصادر في هيئة الطيران، أن الطائرة المنكوبة من النوع النفّاث، وأنها تحطمت في منطقة جبلية قرب مدينة شهركرد جنوب غربي إيران.

وقالت هيئة الطوارئ الإيرانية إن الطائرة تحطمت نتيجة ارتطامها بالجبال.

وأعلنت وزارة المواصلات والاتصالات والملاحة البحرية التركية، الأحد، أنها سترسل فريقاً لإجراء تحريّات حول سقوط الطائرة.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة أن فريقاً مكوناً من هيئة التحقيق والتحقيق في الحوادث (تابعة للوزارة)، وإدارة الكوارث والطوارئ (آفاد)، التابعة لرئاسة الوزراء التركية، سينتقل إلى موقع سقوط الطائرة (لم يحدد متى)، للوقوف على أسباب سقوطها.

مكة المكرمة