مصر تشيع العالم "أحمد زويل" في جنازة عسكرية

جانب من تشييع الجنازة

جانب من تشييع الجنازة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 07-08-2016 الساعة 12:48


شيع في العاصمة المصرية القاهرة، الأحد، العالم المصري الأمريكي أحمد زويل، الحائز على جائزة نوبل للكيمياء، وذلك في جنازة عسكرية حضرها الرئيس المصري وكبار رجال الدولة.

وفتحت اكتشافات زويل، الذي عمل مستشاراً علمياً وتكنولوجياً للرئيس الأمريكي، باراك أوباما، آفاقاً جديدة في الكيمياء وعلم الأحياء، خصوصاً مع تطبيقاته على مجال الصحة.

وزويل هو واحد من أربعة مصريين فازوا بجائزة نوبل، وهو أول عربي يحصل عليها في الكيمياء سنة 1999.

وتقدم الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وكبار رجال الدولة ونجلا الفقيد الجنازة العسكرية، التي أقيمت في مسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس شرقي القاهرة، والذي أصبح مقراً للجنازات الرسمية في مصر مؤخراً.

ولف النعش بعلم مصر، ووضع على عربة تجرها ستة أحصنة، يحيط بها رجال يرتدون الملابس العسكرية لمختلف الأسلحة المصرية.

وعقب الجنازة تلقى أقارب زويل التعازي من رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، ووزير الدفاع، صدقي صبحي، ووزير الخارجية، سامح شكري.

كما حضر الجنازة أيضاً جراح القلب العالمي، الدكتور مجدي يعقوب، وشيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب.

وسينقل الجثمان في سيارة إسعاف بيضاء تابعة للجيش إلى مقر جامعة زويل في ضاحية 6 أكتوبر، غربي القاهرة؛ تمهيداً لتنظيم جنازة شعبية قبيل دفنه في مقابر الأسرة في الضاحية نفسها.

وولد زويل في 26 فبراير/شباط 1946 في دمنهور، كبرى مدن محافظة البحيرة في دلتا النيل، ودرس في مدارس حكومية قبل أن يلتحق بكلية العلوم في جامعة الإسكندرية التي تخرج فيها العام 1967.

في العام 1999 فاز العالم الراحل بجائزة نوبل للكيمياء؛ بعدما نجح بواسطة ليزر فائق السرعة في تصوير ذرات جزيئية تتحرك خلال عملية تفاعل كيميائي.

في العام نفسه حصل زويل على "قلادة النيل"، وهو أعلى وسام مصري، كما حصل على أوسمة مصرية عدة.

ويوم الثلاثاء الماضي، أعلن التلفزيون المصري الرسمي، وفاة زويل عن عمر ناهز السبعين عاماً.

مكة المكرمة