مصر.. تغريم صحيفة وموقع "محجوب" بسبب تغطية الانتخابات

توضيح الصحيفة مقصدها لم يمنع تغريمها

توضيح الصحيفة مقصدها لم يمنع تغريمها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-04-2018 الساعة 20:21


فرضت أعلى هيئة لإدارة شؤون الإعلام في مصر، الأحد، غرامة مالية على صحيفة وموقع أخبار محليَّين، ارتأت أنهما ارتكبا مخالفات خلال تغطية الانتخابات الرئاسية التي جرت الأسبوع الماضي.

وقال المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، في بيان، إنه فرض غرامة 150 ألف جنيه (نحو 8500 دولار أمريكي)، على صحيفة "المصري اليوم" الخاصة، وإلزامها بنشر اعتذار للهيئة الوطنية للانتخابات.

وجاء القرار على خلفية نشر الصحيفة عنواناً رئيساً، غداة ثالث أيام التصويت، قالت فيه: "الدولة تحشد الناخبين في آخر أيام التصويت"، وهو ما اعتبره المجلس إساءة.

وأمر النائب العام، نبيل صادق، الخميس الماضي، بالتحقيق مع الصحيفة ذاتها على خلفية الواقعة.

في حين قال عبد اللطيف المناوي، العضو المنتدب للصحيفة، في تصريح آنذاك: إن "العنوان فُهم فهماً خاطئاً"، وإن الحديث عن الحشد "قُصد به تشجيع المواطنين للمشاركة، وليس تزوير الإرادة الشعبية".

اقرأ أيضاً:

انتخابات مصر.. عندما تتحوّل السياسة إلى مسرح هزلي

كما قرر المجلس الأعلى للإعلام تغريم موقع "مصر العربية" بـ50 ألف جنيه (نحو 2800 دولار)، على خلفية تقرير حمل عنوان "نيويورك تايمز: المصريون يزحفون للانتخابات من أجل 3 دولارات"، وهو ما اعتبره المجلس "إهانة للمصريين".

ولم يصدر أي تعقيب فوري من جانب الصحيفة أو الموقع الإلكتروني بشأن الغرامة.

ورفضت الهيئة الوطنية للانتخابات ما أثير عن حشد للناخبين ورشا انتخابية، وقالت في أوقات سابقة: إنها "شائعات وأكاذيب يروجها كارهو الوطن".

و"المصري اليوم"، إحدى كبرى الصحف الخاصة في مصر، ويترأس مجلس إدارتها رجل الأعمال صلاح دياب.

أما موقع "مصر العربية"، فقد تعرّض للحجب منذ نحو عام لأسباب تتعلق بـ"محتواه الإخباري"، ضمن حملة شملت أكثر من 400 موقع إقليمي.

وأظهرت النتائج الأولية غير الرسمية لانتخابات الرئاسة بمصر فوز الرئيس الحالي، عبد الفتاح السيسي، بولاية ثانية.

وذكرت صحيفة الأهرام (حكومية)، أن السيسي حصل على أكثر من 96% من الأصوات الصحيحة، مقابل حصول منافسه موسى مصطفى، على نسبة لا تتجاوز 3%، ويُنتظر إعلان النتيجة الرسمية غداً (الاثنين).

مكة المكرمة