مصر 2018.. انتحار وفضيحة مونديال وانفجار أسعار  

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GQkenE
احتلت مصر المركز الأخير في تصنيف التعليم العالمي

احتلت مصر المركز الأخير في تصنيف التعليم العالمي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 24-12-2018 الساعة 10:10

زخر عام 2018 بالأحداث المهمة في مصر؛ بين إنجازات وإخفاقات وحوادث واكتشافات أثرية، وقرارات أفقرت الكثيرين وأثْرَت قلة.

مصر التي تدخل عامها الخامس في ظل حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، تعيش تراجعات كبيرة على أصعدة اقتصادية واجتماعية وسياسية.

وعاشت الجمهورية موجة من الأحداث على مدار 365 يوماً، ما بين غلاء وأزمات ووعود رئاسية بعضها مثير للسخرية، وآخر لم يفِ به السيسي.

"الخليج أونلاين"، وفي سياق حصاده لأبرز أحداث العام، توقف في مصر لاستعراض أبرز المحطات التي شغلت الشارع المصري في 2018.

غلاء المعيشة

كان  2018 ثقيلاً على المصريين معيشياً؛ حيث تضاعفت أسعار وسائل المواصلات عقب ارتفاع أسعار الوقود، وزادت أسعار الكهرباء ومياه الشرب والغاز الطبيعي والرسوم الحكومية.

كما ارتفعت تراخيص السيارات والمصروفات الدراسية، والجمارك وخدمات الجوال وأنابيب غاز الطهي والخضراوات والفواكه واللحوم والأدوية ومواد البناء.

هجرة الأطباء

لم تكن الصحة في مصر على ما يرام؛ حيث شهدت نقصاً في عدد المستشفيات وهجرة مئات الأطباء، ونقص الأدوية وحليب الأطفال والأنسولين، وزيادة وفيات المرضى بالمستشفيات الحكومية والخاصة.

وكان الحدث الأبرز في هذا السياق وفاة طبيبة بسبب الإهمال، في حين نشبت حرائق بمستشفيات "الحسين" و"سموحة" و"صدر العباسية" و"الجلاء التعليمي".

تخبط بالتعليم

احتلت مصر المركز الأخير في تصنيف التعليم العالمي، وأعلن عن نظام جديد يواجه صعوبات كثيرة، وجرى افتتاح "المدارس اليابانية"، وفشلت الوزارة في محاربة الدروس الخصوصية.

وأثارت تصريحات وزير التربية والتعليم المصري، طارق شوقي، غضب الشارع بشأن مسؤولية أولياء الأمور عن فشل أبنائهم وإعادة النظر في مجانية التعليم.

ارتفاع أعداد المنتحرين

لم يغب الانتحار عن صفحات الجرائد هذا العام، وظهر مترو الأنفاق بصفته إحدى وسائل إنهاء حياة بعض الكادحين.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية فقد بلغت حالات الانتحار 150 حالة من يناير حتى أغسطس 2018.

واستمر نزيف الدم على الطرق؛ حيث بلغت حوادث القطارات 1082 حادثاً خلال النصف الأول من العام، بحسب إحصاء الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، وبلغت حوادث السيارات الملاكي 4426 حادثاً.

فساد ورِشا

اتسم 2018 بزيادة عدد القضايا التي تورط فيها مسؤولون بالرشوة، ومنهم: محافظ المنوفية، و4 قيادات بوزارة التموين، ورئيسا حيي "الهرم" و"الدقي" بالجيزة، ورئيس مصلحة الجمارك، ومسؤولو شركة بترول هرَّبوا مليار دولار للخارج!

أهم القوانين

لم يقصِّر أعضاء مجلس النواب هذا العام في إصدار سيل من القوانين والتشريعات التي كانت الحكومة في حاجة لها لاستكمال الضغط على المصريين سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.

ومن أهمها: السماح للأجانب بالحصول على الجنسية المصرية مقابل وديعة بقيمة 7 ملايين جنيه، وفرض رسوم على عربات الأكل، وزيادة معاشات العسكريين، والتحفظ على أموال "الجماعات الإرهابية"، وضريبة الدخل، وتمديد حالة الطوارئ.

وشهدت البلاد إصدار قانون لزيادة رواتب النواب وكبار المسؤولين، وقانون "مكافحة جرائم الإنترنت" الذي يتيح حجب المواقع التي لا توافق الحكومة على سياستها، وبناء الكنائس، وإنشاء صندوق "تحيا مصر".

تضييق على الإعلام

كان 2018 حاسماً في ملف الإعلام؛ حيث أحيل العديد من الإعلاميين للتقاعد الإجباري، ومنهم: لميس الحديدي وجابر القرموطي وخيري رمضان، فيما عاد توفيق عكاشة للشاشة، وانتقل عمرو أديب لقناة "إم بي سي" السعودية، وأغلقت 22 فضائية، وصودر موقعا "مصر العربية" و"المصريون".

أشهر تصريحات السيسي

كان للسيسي هذا العام الكثير من التصريحات المثيرة للجدل، ومن أهمها: التأكيد أن المصريين يجب أن يأكلوا "أورجانيك"، وإلغاء العلاوة السنوية للعمال، ومطالبته المصريين بتخفيف أوزانهم.

وتباهى السيسي بأن استيراد مصر للغاز من إسرائيل "جول" (هدف) أحرزته مصر! فضلاً عن مطالبته الشعب مجدداً بالصبر والتحمل، وحديثه عن عدم حاجة الجهاز الإداري للدولة إلا إلى مليون موظف من إجمالي 7 ملايين، وإشارته لوزير البترول بزيادة الأسعار بعد سخريته من "رقصة الكيكي": "يا باشمهندس طارق زود البنزين متقلقش".

سقطات مسؤولين

كانت أشهر سقطات المسؤولين في 2018، ما أكده مساعد وزير الداخلية المصري بأن "راتب السجين 6 آلاف جنيه ولا يوجد معتقلات، وأن السجناء يأكلون البط"، إضافة إلى تصريح وزير التنمية المحلية السابق أبو بكر الجندي: "الصعايدة سبب عشوائيات القاهرة"، وهو ما تسبب في إقالته.

اكتشافات أثرية

أعلنت وزارة الآثار المصرية خلال 2018 عن 10 اكتشافات أثرية مهمة، وهي: مقبرة "واح تى" أحد كبار الموظفين بسقارة، ومقبرة "ثاو آر خت إف"، بالبر الغربي بالأقصر، ومقصورة احتفالات للملك رمسيس الثاني بالمطرية.

وجرى أيضاً اكتشاف 3 مقابر أثرية من العصر البطلمي بالمنيا، وتابوت أثري من الجرانيت الأسود أسفل عقار بسيدي جابر، وورشة تحنيط ملحق بها حجرات للدفن، فضلاً عن مقبرة "إيورخي" كبير قادة الجيش المصري القديم في عهد الملك رمسيس الثاني.

اهتمامات السوشيال ميديا

استحوذت العديد من القضايا على اهتمام جمهور السوشيال ميديا، ومنها: فستان رانيا يوسف، وخطوبة طفل كفر الشيخ، وخضراوات بائعة دمياط، ومساجلات تركي آل الشيخ مع الأهلي والزمالك، وعودة فيفي عبده للرقص.

ومن القضايا التي جذبت اهتمام المصريين أيضاً خلع المملثة حلا شيحة الحجاب، وإعلان عمرو خالد عن "دجاج الوطنية"، وزواج توفيق عكاشة وحياة الدرديري، وفضيحة مصر في كأس العالم، ورقصة "كيكي"، وأزمة البطاطس، والفياجرا النسائية، وتصدير الكلاب.

زواج وطلاق المشاهير

شهد العام العديد من حالات خطوبة وزواج المشاهير، ومنها زواج الداعية معز مسعود والفنانة شيري عادل، وخطوبة أحمد فهمي وهنا الزاهد، وأحمد الفيشاوي وندى الكامل، وزواج منة حسين فهمي والمحامي طارق جميل، والمطربة شيرين عبد الوهاب والمطرب حسام حبيب.

أما عن الطلاق، فقد انفصل كل من: الفنانة ياسمين عبد العزيز ورجل الأعمال محمد حلاوة، والفنانة رانيا يوسف ورجل الأعمال طارق عز، والفنانة ناهد السباعي ورجل الأعمال محمد عبد ربه، والفنانة غادة عادل والمخرج مجدي الهواري، والفنان طلعت زكريا وشيرين المنزلاوي.

مكة المكرمة