مصطافتان يونانيتان تنقذان مهاجراً سورياً أوشك على الغرق

الصديقتان أنقذتا الشاب بعد تعلقه بقطعة مطاط كبيرة لــ13 ساعة

الصديقتان أنقذتا الشاب بعد تعلقه بقطعة مطاط كبيرة لــ13 ساعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 31-08-2015 الساعة 08:08


عثرت مصطافتان يونانيتان على شاب سوري يوشك على الغرق، أثناء رحلتهما السياحية عبر قاربهما السريع إلى جزيرة "كورس" اليونانية.

وبحسب صحيفة "باباس بوست" اليونانية، أنقذت الصديقتان الشاب، ونقلتاه إلى القارب بعد تعلقه بقطعة مطاط كبيرة لــ13 ساعة، وأعلمتا على الفور خفر السواحل اليونانية، حيث تحدث الشاب بأن اسمه محمد، وسقط من قارب للمهاجرين غير الشرعيين، انطلق من تركيا، وأنقذت حياته سترة نجاة كان يلبسها، مؤكداً أن أسرته كانت في القارب الذي سقط منه.

وأكدت معلومات متقاطعة أن عائلة محمد وصلت بالفعل إلى جزيرة "كوس"، ومعها 24 مهاجراً، وأعلمت السلطات عن فقدان محمد، وبحث عنه خفر السواحل لخمس ساعات ولم يعثروا عليه، حتى ورد اتصال من الفتاتين اليونانيتين.

وتعتبر جزيرة "كورس" اليونانية إحدى محطات السوريين الذين زادت حركة هجرتهم غير الشرعية وتضاعفت بكثرة خلال العام الحالي، حيث يتخذون من مدينة "أزمير" التركية منطلقاً لهم باتجاه الجزيرة، ثم الأراضي اليونانية، قبيل مغادرتها إلى مقدونيا فصربيا ثم هنغاريا والنمسا إلى ألمانيا وغيرها من الدول الأوروبية.

وقالت مفوضية اللاجئين منذ يومين إن نحو 3 آلاف لاجئ يعبرون مقدونيا يومياً معظمهم سوريون.

مكة المكرمة