مصلون يرفضون إمامة السديس في ألمانيا ويهتفون: "منافق"

الخطيب السعودي عبد الرحمن السديس

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 06-07-2018 الساعة 19:11

هاجم مجموعة من المصلين الغاضبين في ألمانيا، اليوم الجمعة، إمام وخطيب الحرم المكي، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام، عبد الرحمن السديس، داخل مسجدهم، وأعلنوا رفضهم الصلاة خلفه، وخرجوا من المسجد تباعاً.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مجموعة من المصلين الغاضبين من السديس ومواقفه "المتخاذلة". وانهالوا عليه بكيل من الشتائم، من قبيل: "يا منافق" و"يا بن سلول"، على حد تعبيرهم.

وقال أحد الغاضبين، واسمه "إبراهيم"، ويعمل إماماً بمسجد في ألمانيا، إنه صدم لمواقف السديس الأخيرة، حيث "لم يقل كلمة حق بشأن ما يجري داخل السعودية، وفي اليمن ومناطق أخرى".

كما أعلن الشخص نفسه غضبه من عدم تعبير السديس والخطباء والعلماء عن مواقفهم من مسارات التطبيع مع "إسرائيل"، التي تشهد تسارعاً كبيراً في منطقة الشرق الأوسط.

وكان السديس ظهر قبل أيام في مقطع مماثل يتعرض فيه لانتقادات حادة من ناشط حقوقي جزائري ألقى أسئلة حادة على السديس، وطلب منه جواباً عن "كيف يمكن أن تقود السعودية والولايات المتحدة العالم نحو السلام؟".

واقتبس الناشط الحقوقي بذلك من تصريحات أدلى بها السديس، منتصف سبتمبر الماضي، لقناة الإخبارية السعودية، على هامش مؤتمر نظمته رابطة العالم الإسلامي في نيويورك.

و"السديس"  من الدعاة الذين فضّلوا السكوتَ عن الانتهاكات في السعودية، واللحاقَ بركب الموالين لولي العهد محمد بن سلمان، في حين رفض الكثيرون ذلك فوجودوا أنفسهم في السجون حتى الآن.

مكة المكرمة