مغنية "إباحية" في "موسم الفساد" بجدّة.. وناشطون: السعودية إلى أين؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Bqn3Y

مغنية الراب الأمريكية نيكي ميناج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-07-2019 الساعة 13:21

اشتد غضب المغردين السعوديين على "تويتر" عقب إعلان "موسم جدة" عن مشاركة مغنية الراب الأمريكية نيكي ميناج "الإباحية"، في مهرجان موسيقي بالسعودية، ووصفوه بـ"موسم الفساد".

هذا الإعلان أثار جدلاً وحيرة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، حول كيفية التعامل مع ملابسها المكشوفة وكلماتها الجريئة في المملكة المحافظة، وأكدوا أنه يدعو إلى الانحلال الأخلاقي، كما أطلق ناشطون وسم "#الترفيه_تستضيف_مغنيه_إباحية".

مغنية الراب ستقدم عروضاً موسيقية في مهرجان جدة العالمي، يوم 18 يوليو الجاري، ويرى البعض أن هذا الحفل أحدث دليل على تخفيف القيود المفروضة على الترفيه بالسعودية، ويمثل تشجيعاً لنمو قطاع الفنون، في حين ينتقده آخرون بشدة.

وميناج (36 عاماً)، مغنية راب وكاتبة أغانٍ أمريكية، وعُرفت بجرأتها من خلال ظهورها في أغانيها شبه عارية، إلى جانب المكياج ذي الألوان البراقة والزاهية، وقصَّات الشعر شديدة الغرابة.

وتحظى نيكي ميناج بـ103 ملايين معجب على حسابها الرسمي بموقع "إنستغرام"، وسبق أن أحيت حفلات غنائية في إمارة دبي بالإمارات، في عامي 2012 و2016 في ديسمبر 2012، كما أنها قضت إجازة سرية بها في العام الماضي.

ومع إعلان هذا الحفل، أصبح اسم المغنية ميناج الأكثر رواجاً على موقع "تويتر"، الأربعاء (3 يوليو الجاري)، وتفاعل كثير من المغردين مع هذا الإعلان، رافضين مشاركة هذه الفنانة التي وصفوها بـ"الإباحية".

ليست الأولى

ولم تكن ميناج أول من تثير الجدل بقبولها الغناء في السعودية، فقد سبقتها المغنية ماريا كاري، التي رفضت نداءات ناشطي حقوق الإنسان لإلغاء حفلها بالمملكة، في حين تعرَّض مغني الراب "نيللي" لانتقادات كثيرة، بسبب إحياء حفل "للرجال فقط".

ويعتبر تخفيف القيود الأخيرة على عديد من أشكال الترفيه جزءاً من خطة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لتنويع اقتصاد البلاد. ويتولى تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه، تنفيذ هذه الخطة، وأعلن عن رؤيته لمستقبل صناعة الترفيه السعودية، بتغريدةٍ نشرها في يناير الماضي.

وتتعرض السعودية لعديد من الانتقادات إثر التغيير الاجتماعي والترفيهي المفاجئ في البلاد، والذي خالف جميع العادات والتقاليد والالتزام الديني الذي حافظت عليه المملكة سنوات طويلة.

واعتبر كثير من السعوديين أن هذا الانفتاح يؤدي إلى الانحدار بفئة الشباب بدلاً من توعيتهم والعمل على تثقيفهم، وإبعادهم عن المعاصي وما يُغضب الله، على حد قولهم. 

وكانت الانتقادات وُجِّهت أيضاً إلى الفنانين الذين شاركوا في مهرجانات السعودية، وطلب عديد من النشطاء والمنظمات الحقوقية الدولية من الفنانين ألا يدعموا المملكة في ظل انتهاكاتها لحقوق الإنسان، وممارساتها في المنطقة العربية. 

وطُلب من الفنانين مقاطعة المهرجانات وتوجيه نداء إلى السعودية للإفراج عن المعتقلين السياسيين، وأن توقف مشاركتها في الحرب اليمنية التي خلفت عديداً من القتلى المدنيين، بالإضافة إلى تسليط الضوء على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر الماضي.

عدم تجاوب الفنانين مع هذه المطالبات أثار غضباً كبيراً بين النشطاء العرب والأجانب، كما أن مواصلة السعودية هذه النشاطات الترفيهية خلق حالة من الاحتقان بالشارع السعودي. 

وهاجم ناشطون الإعلان عن "موسم جدة"، على"تويتر"، وبيَّنوا أنه يشوّه سمعة السعودية.

موسم جدة موسم جدةموسم جدةموسم جدة

وبالتزامن مع الانفتاح السعودي، شن بن سلمان حملة قمع استهدفت معارضي الانفتاح المفرط في المجتمع، وأيضاً الأصوات التي كانت تنادي سابقاً بضرورة السماح للمرأة بقيادة السيارة، وهو ما طرح كثيراً من التساؤلات بشأن ما إذا كانت فسحة الترفيه التي فتحها محاولةً لإلهاء الشعب السعودي وتحويل الأنظار عن الانتقادات التي تعرض لها، خاصة عقب مقتل الصحفي خاشقجي بمبنى قنصلية بلاده في إسطنبول، حسبما تشير وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية.

ورغم الانتقادات الكثيرة التي وُجِّهت إلى نشاطات هيئة الترفيه، فإنها ما زالت تواصل طريقها، في حين طالب أعضاء بمجلس الشورى السعودي بإعادة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى العمل، لمواجهة ما يصفه مواطنون بـ"الانحلال الأخلاقي" الذي أوجدته هيئة الترفيه.

ورفعت السعودية الحظر عن دُور السينما، وصارت المقاهي تعج بالموسيقى بعد أن كانت تعتبر من الممنوعات، كما فتحت أبوابها لكثير من شركات صناعة الترفيه العالمية، لكنها تعرضت لانتقادات لاذعة تسببت في محاسبة مسؤولين وإقالتهم.

مكة المكرمة