مفتٍ سعودي يجيز الاختلاط العائلي شرط "عدم المصافحة"

تناول حال الناس بين التشدّد والتساهل

تناول حال الناس بين التشدّد والتساهل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 06-03-2018 الساعة 09:25


أفتى عضو هيئة كبار العلماء، المستشار في الديوان الملكي السعودي، الشيخ عبد الله المطلق، بجواز الاختلاط العائلي عبر جلوس الإخوة مع زوجاتهم جميعاً، مشيراً إلى أنه لا بأس من الحديث والضحك "لكن بدون الخلوة".

وقال المطلق في ردّ على سؤال: إنه "لا بأس في السلام على زوجة الأخ بالكلام، والسؤال عن أحوالها، ويجوز أن يجلس الإخوة مع زوجاتهم جميعاً يتناولون الشاي والقهوة، مع التستّر والحشمة والحجاب، ويتحدثون ويضحكون جميعاً، لكن بدون الخلوة".

وانتقد الشيخ المطلق في برنامج "فتاوى على السعودية"، الاثنين، التشدّد والتزمّت، أو التساهل والتسيّب، في التعامل الأسري مع زوجات الإخوة. مشيراً إلى أن "كليهما يتساوى في الخطأ".

وتناول أيضاً حال الناس بين التشدّد والتساهل فيما يتعلّق بالعلاقات الأسرية مع زوجات الإخوة.

اقرأ أيضاً :

حكم العباءة يشعل جدلاً بين السعوديين.. هذا ما قاله "المطلق"

وقال المطلق: "لدينا قسم متشدّد، حتى إن زوجة أخيه لا يريد أن يسلّم عليها بالكلام، ولا يجلس وإياها وإخوانه في مجلس واحد"، وأضاف: "في المقابل هناك قسم متسيّب ومتساهل؛ يجلسون ويأكلون جميعاً ويصافح زوجة أخيه باليد، وكلاهما خطأ".

وأبان التحريم والنهي في حُكم مصافحة الأجنبية قائلاً: "لا يجوز للإنسان أن يصافح المرأة الأجنبية. مثلاً كمن يصافح زوجة الأخ أو الخال". مشيراً إلى أن مصافحة الأجنبية نهى عنها النبي صلّى الله عليه وسلم.

مكة المكرمة