ملكة جمال العرب.. مشاركة سعودية مستهجنة وإماراتية "على خُطا زايد"

"ملكة جمال العرب 2018".. من السخرية والاستهجان إلى "خُطا زايد"

"ملكة جمال العرب 2018".. من السخرية والاستهجان إلى "خُطا زايد"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-12-2017 الساعة 14:18


تستعدّ العاصمة المصرية القاهرة لاستضافة حفل اختيار ملكة جمال العرب للعام 2018، والذي سيقام الشهر الجاري لاختيار واحدة من بين 17 مشاركة لتتوّج باللقب، لكنها هذا العام تميّزت بمشاركة سعودية يتيمة، بعد غياب 8 سنوات.

وقالت حنان نصر، رئيسة مهرجان السياحة العربية ورئيسة مؤسسة "ملكات جمال العرب"، إن المتنافسات اللواتي حصّلن اللقب في بلادهن سيخضعن لمعسكر تدريبي مكثّف استعداداً لاختيار إحداهن للتويج باللقلب، يوم السبت 16 ديسمبر 2017".

وعلى هامش انطلاق فعاليات المهرجان، لفتت نصر، الأربعاء 13 ديسمبر 2017، إلى أن المتنافسات سيزرن الأماكن السياحية والأثرية في مصر لدعم وتنشيط السياحة، التي تئنّ تحت وطأة الظروف السياسية والأمنية المضطربة منذ العام 2011.

وتشارك في المسابقة 16 فتاة؛ هنّ: رانيا بين عيشوش ملكة جمال الجزائر، وشيرين حسني ملكة جمال المغرب، وملاك يوسف ملكة جمال السعودية، وفطيم الشامسي ملكة جمال الإمارات، وغفران إسماعيل ملكة جمال السودان، وسارة الآغا ملكة جمال اليمن، وفوزية عبد الرضا ملكة جمال البحرين.

مسابقة

كما تشارك في المسابقة رنيم الصباغ ملكة جمال سوريا، وياسمين غازي ملكة جمال تونس، وروميساء الحاج ملكة جمال إرتريا، ورانيا مصطفى ملكة جمال مصر، ورودينا حسين، الوصيفة الأولى لملكة جمال مصر، وسوسن السعدي ملكة جمال سوريا، وتالين يغمور ملكة جمال فلسطين، وفرح نصير ملكة جمال العراق، وكاتيا ظريفة ملكة جمال لبنان.

و"ملكة جمال العرب" هي مسابقة جمال بدأت عام 2006، تسعى لاختيار الفتاة العربية التي تستطيع تمثيل بلدها وفق شروط معيّنة، أبرزها الجمال والثقافة والعادات والتقاليد العربية التقليدية.

وتخيّم حالة من السخرية على منافسة هذا العام؛ بسبب تصريحات ومواقف للمشاركات، فضلاً عن أن مستوى جمال بعضهن يتّسم بالتواضع بالنظر إلى ما يعنيه اللقب.

اقرأ أيضاً :

هكذا بررت ملكة جمال العراق "سيلفي" مع إسرائيلية

- استهجان وسخرية

وأثار مقطع فيديو للفنانة ملاك يوسف، التي حصلت على لقب "ملكة جمال السعودية"، انتقادات لاذعة؛ على خلفية ظهورها بمظهر غير محتشم كما هي العادة في السعودية، ومرتدية "دشداشة" خلال استعدادها لخوض منافسات ملكة جمال العرب.

363065-ملكة-جمال-لبنان-للعرب

وتعتبر ملاك، التي تم ترشيحها للمشاركة في المسابقة عبر جمعية أهلية سعودية، ثاني من تمثّل المملكة في المسابقة بعد غياب استمر 8 سنوات.

ونشر المغرّد السعودي الشهير (نايفكو) مقطع الفيديو الذي ظهرت فيه (ملاك) وعلّق عليه بالقول: "تم عمل مسابقة ملكة جمال الدول في القاهرة وتقدّمت للمشاركة في المسابقة امرأة واحدة فقط، وبعد التصويت فازت بلقب ملكة جمال السعودية، وسيتم ترشيحها لتنافس نفسها على لقب ملكة جمال العرب، دعواتكم لها تفوز".

وعجّت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات النشطاء الرافضة والمستهجنة لمشاركة الفتاة السعودية في المسابقة، في تعارض كبير مع العادات التي عُرفت بها المملكة لعقود طويلة، وبدا الأمر في نظر المعلّقين مرتبطاً بعملية "الإصلاح"، التي يقودها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

وعلّق الناشط خالد الجهني قائلاً: "ما في أحد بالسعودية يقول للثوب دشداشة، هذي من وين جات ومين اللي خلاها ملكة جمال السعودية!!".

وكتبت غيداء الحميد، تقول: "لن تؤثري فينا سواء أخذتِ لقب ملكة جمال السعودية أو أخذتِ لقب ملكة جمال العالم. أنا جميلة بحجابي. جميلة بعفافي. جميلة باستحيائي وحشمتي".

في المقابل قال ناصر السهلي: "إن مثل هذه المسابقات لا تعتمد على المظهر وحسب، وإنما لها معايير أخرى؛ مثل الذكاء والكاريزما والثقافة"، معرباً عن اعتقاده بأن اللجنة اختارتها "لأنها تستحق".

وحالياً، تستعد ملاك لتجربتها الأولى على المسرح من خلال عرض "سوبر كيوت". وقد شاركت المتسابقة السعودية من قبل في بطولة الجزأين الخامس والسادس من مسلسل "الشباب اليوم"، ومسلسل "كسر شموع" على التلفزيون السعودي، ومسلسل "حين يكتمل القمر"، والذي عرض على قناة "MBC"، وذلك بالإضافة للعديد من الأفلام الروائية القصيرة.

104232-ملكة-بالملابس-الرسمية

- الإماراتية "على خُطا زايد"

أما فاطيم الشامسي، ممثلة الإمارات، فقالت على هامش انطلاق المهرجان، إنها "تسير على خُطا الشيخ زايد آل نهيان (حاكم الإمارات السابق ومؤسس الدولة) في طريق نشر السلام"، مضيفة أنه "كان يؤمن بأن المرأة الإماراتية قادرة على بناء نفسها بنفسها".

بدورها أشارت عائشة سعيد، ممثلة سلطنة عمان، إلى أن مواصفات ملكة الجمال لا تشترط جمال الشكل، بل يجب أن تتمتع المشتركة بجمال داخلي، وأخلاق حميدة، وأن تكون امرأة مسؤولة، وعلى قدر كبير من الثقة، وذلك حتى تستطيع أن تجتاز مرحلة ما بعد فوزها.

وأضافت سعيد، في تصريحات صحفية، أن التعليم "هام جداً" في اختيار ملكة الجمال، لافتة إلى أنه "لا يشترط أن يكون على قدر كبير، فالمهم أن تكون امرأة لديها ثقافة عالية".

وأكدت المتسابقة العُمانية أنها ستعمل في حال فوزها باللقب على نشر السلام، مشيرة إلى أنها "سوف تنتظر خلال نهائيات مسابقة ملكة جمال العرب حتى تعلن عن مشروعها الخاص".

- ثياب وطنية

وحرصت المتنافسات الـ 16 على ارتداء الأزياء الوطنية في أول ظهور لهنّ بمصر. وظهر الطابع الخاص لكل دولة عربية من خلال ارتداء الفتاة الممثلة لها الزيّ التقليدي أو الرسمي للدولة، فارتدت رانيا مصطفى، ملكة جمال مصر، الملابس الفرعونية بشكلها الذهبي، وبدت كملكات الفراعنة بإطلالتهن التاريخية، في حين ارتدت ملكة جمال المغرب الوشاح.

وظهرت فوزية عبد الرضا، ممثلة مملكة البحرين، بملابس حمراء مطرزة باللون الذهبي، والتي يطلق عليها في البحرين "الثوب نشل"، وهو الزي التقليدي.

112702-ملكة-بالزى-الوطنى

وقالت عبد الرضا إن هذا اللباس يُرتدى في الأفراح والمناسبات الرسمية في البحرين، مشيرة إلى أن الألوان به تحمل دلالات معيّنة؛ "فالأحمر هو لون علم البحرين، أما اللون الذهبي فللدلالة على جمال الفتاة، وفي حالات الزواج هو يشير إلى المهر والذهب".

وارتدت كاترينا ظريفة، ملكة جمال لبنان، الملابس الوطنية بشكلها المعتاد لدولتها، مع إدخال بعض التجديدات عليها، وقالت: "إن كل بلد يظهر بزيه الوطني، وأنا اخترت الظهور بالسروال، أو كما نطلق عليه في لبنان (الشروال)".

والشروال، حسب ظريفة، هو بنطال واسع كان يلبسه الأجداد ليتمكّنوا من الحركة في الجبال بحرّية، كما أن به حشمة حتى لا يُفصّل الجسد. وتابعت: "ارتديت الطنطور وهو لبس تراثي للملكات في منطقة دير القمر، لكوني منها".

ويُعقد المهرجان بحضور الشريفة بدور بنت عبد الإله آل ربيعان، الرئيسة الشرفية للمهرجان، والسفيرة شذا البياتي، وكيلة المسابقة بالأردن وفلسطين، وسيدة الأعمال سعاد الشامي، وكيلة المسابقة بالمغرب، وحنان سليمان، وكيلة المسابقة بلبنان، وسفيان الحجار، وكيلة المسابقة بالجزائر، والدكتور حاتم السحّار، خبير جراحات التجميل والسمنة، وكوثر الشاوي، خبيرة الأزياء العالمية، وعاطف متولي، وكيل المسابقة بإيطاليا، ومستشار وزارة الهجرة الإيطالية.

مكة المكرمة