منتدى "مسك".. منصة سعودية تُطلق العنان للشباب بـ65 دولة

يمثل "مسك العالميّ" فرصة مميزة لتمكين قادة المستقبل وإلهامهم

يمثل "مسك العالميّ" فرصة مميزة لتمكين قادة المستقبل وإلهامهم

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 15-11-2016 الساعة 13:54


وضع منتدى مسك العالمي 2016 حجر الأساس لجلب شباب العالم المبتكرين إلى المملكة العربية السعودية تماشياً مع رؤية المملكة 2030.

وما بين الشغف بالمعرفة، ووجود نخبة من الخبراء من مختلف العالم، وتحت شعار "القيادات الشابة معاً"، انطلقت فعاليات المنتدى، الثلاثاء، لدعم الشباب في المنطقة وتزويدهم بمنصة فريدة لاستكشاف فرص ريادة الأعمال وبناء الشركات.

ويمثل "مسك العالميّ"، في دورته الأولى، فرصة مميزة لتمكين قادة المستقبل وإلهامهم بالمزيد من الإبداع والابتكار وصقل مهاراتهم ورعاية وتطوير مواهبهم.

ويعدّ منصّةً لإطلاق العنان لقدرات الشباب، بمشاركة أكثر من 65 دولة، لعرض خبراتهم المُلهمة بمجالات الأعمال، والتقنية والابتكار، وتمكينهم لمستقبل واعد.

وجاء المنتدى برعاية ولي ولي العهد محمد بن سلمان، وتقدَّم المشاركين شخصياتٌ قيادية من وزراء ومسؤولين رفيعي المستوى في منظمات دولية وأكاديميين وخبراء ورياديي أعمال.

اقرأ أيضاً :

"نون".. استثمار خليجي إلكتروني يطوّر السوق العربية

- المتحدثون

وناقشت الجلسات التوجهات المؤثرة في العالم من منظور عالمي استراتيجي، والصفات المهمّة بالقادة، والمهارات الواجب توافرها فيهم، والتكنولوجيا التي تساعد على دعم المجتمع.

وتحدّث جو كايسر، الرئيس التنفيذي لشركة "سيمنس" الألمانية، عن تمكين الشباب، وكيف يكون للابتكار وريادة الأعمال دور في تحقيق الأهداف.

جو كايسر

من جهته قال أحمد الهنداوي، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشباب، إن "المنطقة لديها كل الإمكانات لحل مشاكلها بنفسها"، مؤكداً أهمية "عدم خذل الشباب العربي".

أحمد الهنداوي

فيما أكد جاك أتالي، المستشار السابق للرئيس الفرنسي فرنسوا ميتران، والرئيس المؤسس للبنك الأوروبي للإعمار والتنمية أن "التكنولوجيا سوف تساعد على تحسين الجودة للجميع، وبالأخص للحياة".

جاك أتالي

وتحدث بوب دادلي، المدير التنفيذي لشركة بي بي البريطانية، التي تعتبر ثالث أكبر شركة نفط خاصة في العالم، عن مهارات الشباب التي يحتاجها في المستقبل.

بوب دادلي

وهنّأ جون تشامبرز رئيس مجلس إدارة شركة "سيسكو"، السعودية على شجاعة التغيير لديها.

جون تشامبرز

- "مسك الخيرية"

ويدشن المنتدى، الذي تنظمه مؤسسة محمد بن سلمان (مسك الخيرية)، في الرياض على مدى يومين، مبادرات ابتكارية بمشاركة جهات محلية ودولية، لدعم وتعزيز القدرات الشبابية، والإسهام في إيجاد بيئة تحتضن قدراتهم، وإعداد أجيال من القادة الشباب في مجالات متنوعة.

ويناقش "مسك العالميّ" قضايا عديدة تؤثر إيجاباً في الشباب، وتغرس الإلهام لديهم ليكونوا رواداً للأعمال، عبر 40 جلسة نقاش وورشة عمل، يشارك فيها 1500 شاب وفتاة، من السعودية والعالم.

ويحاضر في المنتدى 130 مختصاً أكاديمياً، يتحدثون عن نجاح مشاريعهم في قوالب مختلفة محفّزة للشباب لمواصلة الابتكار والإبداع بمجالات الحياة وقيادة مسيرة التنمية.

وتهدف مؤسسة "مسك الخيرية" من إطلاق هذه المبادرة الشبابية إلى إيجاد منصة دولية لتبادل المعرفة واستعراض الشباب لتجاربهم للوصول إلى نتائج وتوصيات ومبادرات تصب في تنمية وتطوير الطاقات الشبابية.

ومن شأن هذا أن ينعكس إيجاباً على الأوساط الشبابية في السعودية من جانب، وإثراء الجهود الدولية الساعية إلى تطوير وتمكين الشباب على المستوى العالمي من جانب آخر.

وأشاد الشباب المشاركون في المنتدى بالفرص الكبيرة الموجودة بالمنطقة العربية.

- وسم للمنتدى

وأطلق ناشطون وسماً عالمياً للمنتدى باللغة العربية والإنجليزية، "#MiSKGlobalForum"، و"منتدى_مسك_العالمي".

مكة المكرمة