منتصف نوفمبر موعداً لإعادة فتح المساجد في عُمان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EK2ZXK

إجراءات احترازية لمواجهة "كورونا" سيتم اتخاذها

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 29-09-2020 الساعة 09:49

على أي أساس ستعيد السلطنة مساجدها؟

اعتماداً على ما يستجد من مؤشرات محلية حول "كورونا".

ما الطريقة التي ستتعامل بها وزارة الأوقاف مع فتح المساجد؟

وفق ما وضعته من أدلة إرشادية وتدابير احترازية.

كشفت السلطات الحكومية في عُمان، أمس الاثنين، عن موعد فتح الجوامع والمساجد، بعد أشهر من إغلاقها بسبب جائحة كورونا.

وقالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في السلطنة، إنها ستعيد فتح المساجد والجوامع اعتباراً من منتصف نوفمبر القادم، "وفق ما وضعته من أدلة إرشادية وتدابير احترازية".

وأكدت الوزارة في بيان لها، أن ذلك سيكون "اعتماداً على ما يستجد من مؤشرات محلية تصدر من اللجنة العُليا المكلفة بحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار الفيروس، تثبت أن تقارير أعداد المصابين دون مرحلة كتلة الخطر في انتشار العدوى".

وأشارت الوزارة إلى "حرصها البالغ على إعادة فتح الجوامع والمساجد ودور العبادة التي أُغلقت بسبب تفشي كورونا، بقرار من اللجنة العليا؛ حيث إن اللجنة في اجتماعها بتاريخ 22 سبتمبر الجاري، أبدت قلقها الشديد من مستجدات الجائحة وعودة انتشار المرض على المستويين المحلي والعالمي، وارتفاع أعداد الإصابات به والوفيات الناجمة عنه".

وكانت وزارة الأوقاف العُمانية قررت في منتصف مارس الماضي، إغلاق جميع مساجد البلاد؛ لمنع انتشار فيروس كورونا، والاكتفاء برفع الأذان، وكذلك إيقاف صلاة الجمعة.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات المُسجلة بفيروس كورونا في السلطنة حتى يوم الاثنين، 98.057 إصابة، في حين بلغ إجمالي الوفيات 924 حالة وفاة، وبلغ إجمالي المتعافين 88.234.

مكة المكرمة