منظمة بريطانية: حرب السعودية باليمن تسببت بوفاة 85 ألف طفل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L3Zn5G

نحو 85 ألف طفل ماتوا في الفترة بين أبريل 2015 وأكتوبر 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-11-2018 الساعة 09:43

قالت منظمة "أنقذوا الأطفال" البريطانية، إن نحو 85 ألف طفل دون سن الخامسة ماتوا، بسبب سوء التغذية الحاد خلال ثلاث سنوات من الحرب في اليمن.

وبينت المنظمة في تقرير لها نشر اليوم الأربعاء، إن هذا العدد يساوي مجموع من هم دون الخامسة في برمنغهام، ثاني أكبر المدن البريطانية.

وتقول منظمة "أنقذوا الأطفال" إن العدد الذي أعلنته لحالات وفاة أطفال دون سن الخامسة، لم يتلقوا علاجاً من سوء التغذية الحاد، يستند إلى بيانات جمعتها الأمم المتحدة.

ووفقاً لتقديرات متحفظة فإن نحو 85 ألف طفل ماتوا في الفترة بين أبريل 2015 وأكتوبر 2018.

ويؤدي ارتفاع أسعار المواد الغذائية وانخفاض قيمة العملة اليمنية، نتيجة للحرب، إلى تعريض المزيد من الأسر لخطر انعدام الأمن الغذائي.

وتلقي المؤسسة الخيرية البريطانية باللوم على الحصار المفروض على اليمن في زيادة عدد الأشخاص المعرضين للمجاعة، خاصة في ظل استمرار القتال العنيف حول ميناء الحديدة الرئيسي، وهو المنفذ الذي تستخدمه الأمم المتحدة لإدخال المساعدات الإنسانية إلى البلاد.

وتقول المنظمة إن الميناء، الخاضع لسيطرة الحوثيين، هو المصدر الرئيسي لنحو 90% من الواردات الغذائية إلى اليمن. وقد انخفضت الواردات التجارية عبر الحديدة بأكثر من 55 ألف طن شهرياً، ويكفي هذا لتلبية احتياجات 4.4 ملايين شخص، بما في ذلك 2.2 مليون طفل، بحسب المنظمة.

    وفي الشهر الماضي، حذرت الأمم المتحدة من أن ما يصل إلى 14 مليون يمني باتوا على حافة المجاعة.

    وتسعى الأمم المتحدة إلى إحياء المحادثات لإنهاء حرب استمرت ثلاث سنوات، وتسببت في أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

    وتفاقم الصراع في عام 2015 عندما شن تحالف سعودي إماراتي حملة عسكرية ضد الحوثيين الذين أجبروا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على الفرار إلى الرياض، وتسببت الحملة بمقتل الآلاف.

    مكة المكرمة