من على فراش المرض.. العوضي يقدم نصيحة في زمن كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DwV51Y

العوضي أجرى عملية جراحية تكللت بالنجاح

Linkedin
whatsapp
السبت، 14-03-2020 الساعة 18:31

قدّم الداعية والمفكر الإسلامي الكويتي، محمد العوضي، نصيحة بعد خروجه من عملية جراحية بالقلب، في ظل الانتشار المتسارع لفيروس "كورونا المستجد"، والهلع الذي انتاب كثيرين.

وخلال الفيديو المصور الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قال العوضي عقب خروجه من غرفة العمليات: "إن الخوف من المرض يزيد من المرض ويقلص من المناعة في جسم الإنسان"، مضيفاً: "تفاءلوا.. خوفك من المرض لن يصلح شيئاً ولن يزيد شيئاً".

كما دعا إلى مساعدة المحتاجين "الذين لا يجدون الغطاء ولا الدواء للحماية من هذا المرض"، مؤكداً أن من الضروري التكاتف "مع المحتاجين في هذا الوقت الصعب"، موصياً بالعاجزين من البدون (عديمي الجنسية) والوافدين.

وقبل أيام، أجرى الداعية والمفكر الإسلامي الكويتي عملية جراحية تكللت بالنجاح، بعد تعرضه لجلطة قلبية.

وقال د. علي السند، على حسابه بـ"تويتر": إن العوضي "تعرَّض لجلطة في القلب، وأُجريت له عملية قسطرة وتركيب دعامات في القلب، ويرقد حالياً في المستشفى، والزيارة ممنوعة".

والداعية محمد إبراهيم العوضي مفكر إسلامي، وُلد بالكويت عام 1959، ونشط في مجال تعزيز الأخلاق ونشر الإسلام، خصوصاً بين الشباب.

وهو المشرف العام على مؤسسة ركاز لتعزيز الأخلاق، وعضو الهيئة التأسيسية للهيئة الإسلامية العالمية للإعلام في رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة.

اشتُهر العوضي بتقديم وإعداد برنامج "بيني وبينكم" على تلفزيون "الرأي" الكويتي وقناة "اقرأ"، وهو برنامج اجتماعي ديني يتناول أموراً قرآنية وإسلامية بأسلوب سلس وهادف، ويطرح قضايا تهم المجتمع، ويعالج مشاكل اجتماعية منتشرة من منطلق ديني إسلامي.

وحقق هذا البرنامج نجاحاً باهراً بفضل أسلوب محمد العوضي المحبب للمشاهدين، وتواصله الدائم معهم.

وقدم أيضاً برنامج "وزدني علماً" عن الإعجاز العلمي في القرآن الكريم.

مكة المكرمة