موجة حر شديدة تجتاح أوروبا فاقت كل التوقعات

الرابط المختصرhttp://cli.re/L2Bjy2

خريطة تظهر مؤشرات درجات الحرارة في أوروبا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-07-2018 الساعة 08:36

اجتاحت دول الاتحاد الأوروبي موجة حر شديد، في الأسابيع الأخيرة، وسجلت درجات الحرارة معدلات غير مسبوقة،  وتسببت في بعض الدول بإشعال الحرائق، الأمر الذي دفع لدق ناقوس الخطر.

وذكرت قناة "يورو نيوز"، الجمعة، أن الخبراء أرجعوا السبب في هذا الارتفاع القياسي إلى ظاهرة الاحتباس الحراري، مشيرين إلى أن درجات الحرارة تتناسب طردياً مع الظاهرة.

وتشهد لاتفيا أوضاعاً صعبة؛ حيث أتت الحرائق على أكثر من ألف هكتار من الأشجار، بحسب البرنامج الأوروبي لمراقبة الأرض.

وفي هولندا،  رفعت السلطات حالة الطوارئ إلى الدرجة الصفراء، بسبب الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة، وتشهد البلاد حالة جفاف منذ قرابة شهر بسبب موجة الحر، وعدم هطول الأمطار بشكل كاف، ما أثر على المساحات الخضراء، وذكر معهد الأرصاد الجوي الملكي الهولندي، أن الأمطار لن تتساقط قبل العاشر من الشهر المقبل.

وسجلت ألمانيا رقماً قياسياً في درجات الحرارة، التي تجاوزت الأربعين درجة في مدينة كيتزينغن قبل نحو أسبوعين، وكانت ألمانيا قد شهدت أكبر حريق غابات قبل 43 عاماً، حيث احترقت مساحة 13 ألف هكتار في ولاية سكسونيا السفلى.

وتعاني فرنسا كذلك من موجة الحرّ، حيث أكد بيان صادر عن المديرية العامة للأرصاد الجوية الفرنسية، أن درجات الحرارة ستشهد ارتفاعاً بمدن جنوب شرق البلاد، وأنه من المنتظر أن تصل درجات الحرارة إلى 38 درجة مئوية، ورفعت السلطات درجة الإنذار إلى البرتقالية في باريس التي تجاوزت فيها درجات الحرارة 34 درجة.

وفي بلجيكا التي عادة ما تشهد جوّاً معتدلاً وماطراً، وصلت درجات الحرارة إلى ما فوق المعدلات متجاوزة 33 درجة، ما دفع بالسلطات إلى اتخاذ تدابير احترازية لحماية المواطنين. 

وأعلن معهد الأرصاد الجوية في بلجيكا أنّ البلاد تشهد أكثر الأشهر جفافاً وحرارة منذ أربعة عقود، وعلى هذا الأساس تمّ رفع حالة الطوارئ إلى الدرجة البرتقالية في جميع المدن التي لا تطلّ على البحر.

وفي بريطانيا، جدد المسؤولون تحذيرهم من درجات الحرارة العالية التي فاقت جميع التوقعات في بلد لا تتجاوز فيه معدلات الحرارة عادة 23 درجة خلال الصيف، وسجلت مؤخراً درجة الحرارة ليلاً 24 درجة، وتجاوزت الـ33 يوم الأربعاء خلال النهار، وهو ما جعل السلطات البريطانية تحذر المواطنين من الخروج ما بين الحادية عشرة صباحاً والثالثة بعد الظهر حتى نهاية الأسبوع.

ويشهد جنوب أوروبا حرائق أيضاً، ففي اليونان اندلع حريق غابات، الاثنين، قرب العاصمة أثينا، خلَّف أكثر من عشرين قتيلاً، وفق تصريح المتحدث باسم الحكومة اليونانية.

وتوقعت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، الثلاثاء الماضي، ارتفاعاً في درجات الحرارة في أجزاء كثيرة من شمال أفريقيا وأوروبا، مشيرة إلى أن موجة الحر كانت السمة التي ميزت نصف الكرة الأرضية الشمالي خلال النصف الأول من هذا الصيف.

تجدر الإشارة إلى أن ظاهرة الاحتباس الحراري هي عبارة عن ارتفاع بشكل تدريجي في درجات الحرارة في الطّبقة السفلى من الغلاف الجوّي للأرض خلال آخر مئة إلى مئتي عام، بسبب الارتفاع في انبعاث غازات الدّفينة مثل: ثاني أكسيد الكربون، والميثان، والعديد من أنواعِ الغازات الأخرى.

وبدأ عُلماء المناخ منذ منتصف القرن العشرين، بجمع البيانات والمعلومات التي تدلّ على حدوث تغير في المناخ على مستوى كوكب الأرض، وتشمل هذه البيانات مُعدّلات هطول الأمطار، وتيّارات المحيطات، وهبوب العواصف، وتُشير جميع هذه المعلومات إلى وقوع تغيّرات أساسية في مناخ الأرض منذ عهد الثورة الصناعية، وبأنها كانت نتيجةً مُباشرةً للنّشاطات البشريّة والتغيّر الذي يَصنعه الإنسان في بيئة الأرض.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة