موعد عيد الأضحى القادم وفق الحسابات الفلكية

الرابط المختصرhttp://cli.re/6VqNm7

رؤية ميلاد الهلال محدد أساسي في معرفة بداية الشهور الهجرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 23-07-2018 الساعة 19:57

تستعد الدول الإسلامية حول العالم لاستطلاع هلال شهر ذي الحجة القمري، المعتمد في التقويم الإسلامي، يوم السبت 11 أغسطس، حيث تحتل الرؤية أهمية بالغة؛ فبموجبها تتحدد مناسك الحج وركنها الأعظم الوقوف بعرفة، وكذلك عيد الأضحى المبارك، ثاني أعياد المسلمين.

وأظهرت الحسابات الفلكية، التي أجراها خبراء فلكيون، الاثنين، أن حالة عدم صفاء الغلاف الجوي، ستجعل من المتعذر رؤية الهلال، وهو ما أكده نائب المدير العام في مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، إبراهيم الجروان، حيث قال: إن "حالة عدم صفاء الغلاف الجوي تجعل من المتعذر رؤية هلال شهر ذي الحجة؛ ممَّا يعني أن الأحد سيكون 30 ذي القعدة، وأن الاثنين هو غرة شهر ذي الحجة".

وأضاف في حديثه لقناة "سكاي نيوز": إن "الأربعاء 22 أغسطس هو أول أيام عيد الأضحى فلكياً".

من جهته، أكد مدير مركز الفلك الدولي، محمد عودة هذا الأمر، وأشار إلى أن "رؤية الهلال من المنطقة العربية بالعين المجردة، أو باستخدام التلسكوب، يوم السبت 11 أغسطس غير ممكنة".

وأضاف: "بالتالي يُفترض أن يكون يوم الأحد الموافق 12 أغسطس هو المتمم لشهر ذي القعدة، ويكون يوم الأربعاء 22 أغسطس أول أيام عيد الأضحى".

وتابع عودة: "تحديد موعد عيد الأضحى مرتبط بجوانب شرعية أخرى، ولا يمكن حسمه إلا بناء على ما تعلنه الجهات المعنية في حينه".

تجدر الإشارة إلى أن الحضارة الإسلامية اعتمدت في حساب السنين على حركة القمر، ولتعيين أوائل الشهور  يتم متابعة إهلال القمر؛ فإذا اختفى القمر ولم يظهر فهذه علامة آخر الشهر ونهايته، وبظهور الهلال تعرف بدايته، وبموجب هذا الأمر تم حساب السنين بالتقويم الإسلامي، اعتباراً من هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، فسميت بالسنة الهجرية.

وتعد أيام الشَّهر الهجريّ بتسعةٍ وعشرين يوماً أو ثلاثين يوماً، وتتقدَّم السَّنة الهجريّة كلّ عام أحد عشر يوماً عن السّنة الميلاديّة؛ بسبب اعتمادها على حركة القمر، في حين تعتمد السنة الميلادية على حركة الشمس.

مكة المكرمة