ميانمار تهدم مسجداً عمره أكثر من 100 عام بأراكان

المسجد الذي هدمته سلطات ميانمار الواقع في مدينة منغدو في قرية دارغه

المسجد الذي هدمته سلطات ميانمار الواقع في مدينة منغدو في قرية دارغه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-01-2018 الساعة 22:26


أزالت سلطات ميانمار، الاثنين، مسجداً تاريخياً في مدينة منغدو بولاية أراكان (غرب)، ضمن حملتها الممنهجة لإزالة الآثار الإسلامية من المنطقة، والمستمرة منذ عدة سنوات.

وذكرت وكالة "أراكان" الإخبارية، أن المسجد الواقع في قرية "دارغه" يعود تاريخه إلى عشرات السنوات، وأن السلطات أزالته بشكل كامل على الرغم من أنه قديم وأعيد ترميمه بالأسمنت والطوب، على خلاف المباني في القرية التي غالباً ما تكون من القش وأعواد شجر البامبو.

وقال ناشط روهينغي إن المسجد بناه جده الثالث، وأشار إلى أن المسجد لا يقل عمره عن 100 سنة، وهو ما يعني أن بناءه كان قبل الاستعمار البريطاني.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المساجد التاريخية، التي يصل تاريخها في بعض الأحيان لمئات السنوات، أزيلت من قبل السلطات أثناء الحملة العسكرية التي شنتها قوات الجيش والشرطة منذ أغسطس الماضي.

اقرأ أيضاً :

صور تكذّب حكومة ميانمار وتظهر هدم 40 قرية لمسلمي الروهينغا

وأسفرت الجرائم المستمرة بحق الروهينغا منذ سنوات، عن لجوء نحو 826 ألفاً إلى بنغلادش؛ بينهم 656 ألفاً فروا منذ 25 أغسطس 2017، وفق الأمم المتحدة.

وبحسب منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية، قتل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من أقلية الروهينغا في إقليم أراكان (راخين)، غربي ميانمار، في الفترة الفاصلة بين 25 أغسطس و24 سبتمبر الماضيين.

بدورها وثقت منظمة الأمم المتحدة ارتكاب أفراد الأمن في ميانمار عمليات اغتصاب جماعية واسعة النطاق، وعمليات قتل استهدفت أيضاً الرضع والأطفال الصغار؛ علاوة على تورطهم في ممارسات الضرب الوحشي، وحالات الاختفاء.

ووصف محققون أمميون في تقرير لهم تلك الانتهاكات بأنها "بمثابة جرائم ضد الإنسانية".

مكة المكرمة