نائب مصري يطالب بإعدام سائقي القطارات المهمِلين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g489bX

القطارات المصرية يعرف عنها أنها متهالكة وقديمة وتغيب عنها إجراءات السلامة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-02-2019 الساعة 18:51

تواصل السلطات المصرية تبرير كارثة حريق محطة مصر التي أودت بحياة 25 مصرياً؛ من خلال التهرّب من مسؤوليتها وتحميل السائقين المسؤولية عن الحادثة، دون التطرّق إلى مشكلة تخلّي الدولة عن صيانة محطات القطارات.

إذ تقدَّم، اليوم الخميس، عضو البرلمان المصري، سعيد حساسين، بمشروع قانون لتشديد العقوبات على المتسببين بحوادث القطارات، دون الحديث عن دور الدولة المصرية في إحداث نظام أمن وسلامة لهذه القطارات.

وأوضح حساسين، في تصريح نشرته صحيفة "أخبار اليوم" المصرية، أنه سيقترح تشديد العقوبات لتصل إلى الإعدام؛ حال قيام سائق القطار أو الجرار بترك مركز القيادة والتسبّب بوقوع حادث يؤدّي إلى سقوط ضحايا.

وأكد عضو مجلس النواب ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطي ضرورة التدخل التشريعي حتى لا تتكرر مثل هذه الكوارث الخطيرة نتيجة الإهمال والتسيّب، الذي لا يقل خطورة عن الإرهاب.

وقُتل أمس 25 مصرياً نتيجة اندلاع حريق ضخم في محطة قطارات مصر وسط القاهرة، إثر اصطدام مقطورة بحاجز أسمنتي.

وشهدت مصر في الفترات الأخيرة عدداً من حوادث القطارات؛ بسبب تهالكها وعدم تحديثها، وهو ما تسبّب بمقتل المئات من المصريين.

مكة المكرمة