ناشط حقوقي: الصين مستمرة في ظلم مسلمي الأويغور منذ 70 عاماً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gV1x3D

أوغوزهان أكد أن الصين تحاول صهر أتراك الأويغور في ثقافتها (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 05-04-2019 الساعة 19:33

أكد رئيس "رابطة منظمات تركستان الشرقية" هدايت أوغوزهان، أن الصين مستمرة في ممارسة الظلم ضد أتراك الأويغور المسلمين، ومحاولة صهرهم في ثقافتها منذ 70 عاماً.

وقال أوغوزهان، خلال فعالية بمدينة إسطنبول التركية، نظمتها جمعية "معارف تركستان الشرقية"، اليوم الجمعة، بمناسبة الذكرى الـ29 لـ"مجزرة بارين": إن "الصين اقتحمت المدينة بـ30 ألف جندي، ودبابات ومدرعات، واستخدمت طائرات حربية، لترتكب مجزرة فيها".

وأشار إلى وجود 5 ملايين من أتراك الأويغور محتجزين في ما سماه "معسكرات النازية الصينية، والمعتقلون يتعرضون للتعذيب بشكل مستمر في هذه المعسكرات".

وفي 5 أبريل 1990 اقتحم الجيش الصيني مدينة "بارين" في "تركستان الشرقية"، وارتكب مجزرة راح ضحيتها مئات من أتراك الأويغور.

ومنذ 1949 تسيطر بكين على إقليم "تركستان الشرقية"، الذي يعد موطن أتراك الأويغور، وتطلق عليه اسم "شينجيانغ"، أي "الحدود الجديدة".

مكة المكرمة