نانسي عجرم تتحدث عن حقوق الإنسان في لبنان.. ماذا حدث؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lr2zJ3

مطار بيروت قال إن نانسي لم يستغرق بقاؤها أكثر من 12 دقيقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-07-2019 الساعة 22:27

أثارت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، اليوم الخميس، الجدل بعدما نشرت مقطع فيديو عبر حسابها على "تويتر" تظهر فيه مع ابنتها الصغرى ليا في مطار بيروت الدولي، حيث بدت صالة الوصول مكتظة وسط فوضى عارمة.

وأطلقت نانسي صرخة بوجه ما يحصل في مطار رفيق الحريري الدولي، عبر سلسلة تغريدات دعت فيها أهل السلطة في لبنان إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه الصعوبات التي يعاني منها الشعب يومياً.

وسألت نانسي: "هل من المقبول أن يكون هناك إهمال بهذا القدر بحق المواطنين اللبنانيين في مطار بلدهم؟".

ولفتت إلى أنها تتكلم بصفتها مواطنة لبنانية وليس كفنانة، قائلة: "إننا راضون بكل أزماتنا وبكل الأوضاع التي فرضتموها علينا، لكننا لن نقبل أن يصل الأمر إلى أولادنا".

ودفعت تغريدات نانسي مطار بيروت الدولي للرد على انتقادها للوقوف هي وطفلتها الصغيرة في طابور كبير أمام قسم التدقيق بالجوازات.

وأصدرت قيادة جهاز أمن المطار بياناً دحض روايتها، مؤكدة أن الفنانة لم تنتظر إلا 12 دقيقة، كما أظهرت كاميرات المراقبة.

وأوضحت قيادة جهاز أمن المطار، في بيان، أن "الزحمة في المطار التي تم الحديث عنها كانت في وقت الذروة، وناتجة من هبوط تسع طائرات بأقل من ساعة، وبمعدل 1769 راكباً، وهذا ما يستوجب التنويه بعمل الأجهزة الأمنية في المطار، وخصوصاً جهاز الأمن العام، الذي يتعامل مع هذا العدد بكل مهنية وحرفية".

وتابع: إن "ما صدر عن مرور إحدى الفنانات وانتظارها لساعات طويلة غير صحيح؛ لأن كاميرات المراقبة رصدت الفنانة التي وصلت إلى قاعة الوصول في الساعة 23.29، وتم ختم جواز سفرها في الساعة 23.41، إذ إن انتظارها لم يتجاوز 12 دقيقة".

ومن المعروف أن نانسي عجرم تتجنب دائماً الحديث في السياسة، ويعد هذا الموقف الأول لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذي تنتقد فيه الوضع في لبنان.

مكة المكرمة