نزاع بين المصريين وحكومتهم.. ما حكاية جزيرة الوراق وما أهميتها؟

أسفرت الاشتباكات عن قتيل وإصابة العشرات واعتقال آخرين

أسفرت الاشتباكات عن قتيل وإصابة العشرات واعتقال آخرين

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 18-07-2017 الساعة 10:23


شهدت الساعات الأخيرة عمليات كر وفر بين أهالي جزيرة الوراق المصرية وقوات الأمن، وهو ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة العشرات واعتقال آخرين.

صباح الأحد الماضي، فوجئ أهالي الوراق بعربات أمن مدرعة ومصفحة، وعشرات الجنود، يقتحمون الجزيرة بغية إزالة عدد من المنازل، ومطالبة ساكنيها بالمغادرة فوراً دون توفير ملاذ آمن لهم.

- مآذن المساجد تنادي المواطنين

لم يجد الأهالي مفراً سوى اللجوء إلى مكبرات الصوت بالمساجد طلباً للنجدة من باقي السكان، مع زيادة حدة الاشتباكات بينهم وبين قوات الأمن، ومن بين تلك الشعارات: "انزلوا واصمدوا ولا تتركوا بيوتكم".

وقعت جزيرة الوراق بين فكي الجهات التنفيذية تنفيذاً لقرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي بإزالة جميع أنواع التعديات على أملاك الدولة، دون توضيح أي التعديات يقصدون، وأي الأراضي المطلوب استردادها.

وحسب ما ذكرته بي بي سي البريطانية، في 17 يوليو الجاري، فإن الأهالي لم يُخطروا بقرارات الإزالة سابقاً، ولم توفر لهم الحكومة سكناً بديلاً، وسط اتهامات وجهها الأهالي إلى الحكومة بإجبارهم على الإجلاء من منازلهم لإقامة مشروع سكني فاخر.

- حول جزيرة الوراق

وتتميز جزيرة الوراق بموقعها الاستراتيجي، فهي أكبر الجزر المصرية البالغ عددها 255 جزيرة، ويقطنها ما يقرب من 200 ألف مواطن، وتقع في قلب القاهرة.

وتربط الجزيرة بين محافظات ثلاث هي الأكثر حيوية في مصر (القاهرة والجيزة والقليوبية)، ما جعلها مطمعاً للمستثمرين، على الرغم من كونها أرضاً زراعية، فكانت سبباً لاشتعال الأزمات بين الحكومات المتعاقبة وبين الأهالي من قبل عصر مبارك، في محاولة لبسط النفوذ عليها، وهو ما جعل الأهالي يعيشون حالة من الخوف والذعر في انتظار واقع مؤلم غير واضح المعالم.

وبعد تصريحات السيسي بثلاثة أيام، نشرت صحيفة المصري اليوم عن مصادر حكومية رفيعة المستوى أن رئاسة الجمهورية كلفت وزارة الإسكان وهيئة التخطيط العمراني بإعادة إحياء مخطط تطوير الجزر النيلية الذي أعد عام 2010، على أن تكون البداية جزيرة الوراق بالجيزة، بحيث تصبح مركزاً كبيراً للمال والأعمال، ضمن مخطط تطوير كورنيش النيل والجزر النيلية.

وفي 19 يونيو الماضي، أصدر شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء المصري، قراراً مفاجئاً باستبعاد 17 جزيرة، على رأسها الوراق، من تطبيق قرار رئيس الوزراء رقم 1969 لسنة 1998 الخاص باعتبارها محميات طبيعية، وهي البوادر التي أشارت إلى بداية الاشتباكات وإصرار السلطات على تنفيذ مشروعاتها.

ووفق ما نشرته صحيفة المصري اليوم، فإن شركتي "آر إس بي" للتخطيط المعماري الإماراتية السنغافورية، و"كيوب" للاستشارات الهندسية، ومقرها القاهرة، نشرتا صوراً عبارة عن رسوم تخطيطية لتطوير جزيرة الوراق، منذ عام 2013، كنموذج للتنمية المستقبلية في القاهرة، لما تملكه الجزيرة من موقع مذهل على ضفاف نهر النيل بقلب العاصمة.

1

وتسعى الشركة الاستثمارية إلى دمج مكونات رئيسية في النسيج الحضاري للمدينة، عبر تنفيذ حدائق عامة ومجتمعات سكنية وإبراز المخزون الغني للفنون والتراث والثقافة، وتوفير المتطلبات التعليمية والحيوية، حسبما ذكرت صحيفة المصري اليوم، في 17 يوليو الجاري.

- السيسي امتداد لمبارك

وفي يونيو الماضي، طالب السيسي، خلال إفطار القوات المسلحة احتفالاً بذكرى "انتصار العاشر من رمضان"، باستعادة أراضي الدولة من واضعي اليد.

وتكررت القصة كاملةً في عهد السيسي، مثلما حدث في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، حيث شهدت جزيرة القرصاية، إبان عهد مبارك، اشتباكات بين الأهالي من جهة وقوات الأمن من جهة أخرى، أثناء محاولة إجلائهم بالقوة دون توفير بديل، في نزاع بدأ عام 2007، رغم حصول الأهالي على قرار قضائي بالتمكين لصالحهم، وتقنين أوضاعهم وتمليكهم الأراضي القاطنين بها.

المحامي الحقوقي والمرشح للانتخابات الرئاسية إبان ثورة يناير 2011، خالد علي، أكد أحقية أهالي الوراق بالأرض، وأنها ملكية خاصة، وليس للدولة حق فيها.

وأشار علي إلى أن مساحة جزيرة الوراق تبلغ 1850 فداناً، منها 1810 فدانات ذات ملكية خاصة، و40 فداناً فقط تملكها الحكومة، ويمتلكها الأهالي انتفاعاً مقابل سداد يقدم للحكومة بانتظام.

علي قدم مستندات تؤكد نزاعاً سابقاً وقع في 2000 وأسفر عن حكم لمجلس الدولة بوقف وإلغاء قرارات نزع الملكية، وصدور قرار رئيس مجلس الوزراء لسنة 2001، بعدم جواز إخلاء أي مبنى بجزيرتي الدهب والوراق، وعدم التعرض لحائزي الأراضي الزراعية بالجزيرتين.

1

1

1

مكة المكرمة