نصائح طبية لحماية الفم والأسنان خلال أيام الشهر الفضيل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G7MaWj

يكفي أن يتوقف الصائم عن تناول السكريات والطعام لفترة لا بأس بها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 15-05-2019 الساعة 11:48

يعتبر علاج وفحص الأسنان بشكل دوري حاجة ضرورية ولا يمكن تأخيرها أحياناً لأهميتها وآلامها التي لا يمكن للإنسان أن يتحملها في الغالب.

لذا يوصي أطباء الأسنان بضرورة المحافظة عليها، سواء كان الشخص على صيام أو لا.

يكفي أن يتوقف الصائم عن تناول السكريات والطعام مدة لا بأس بها، وهذا بحد ذاته يعطي صحة للفم والأسنان معاً.

تعتبر الكثير من العوائل الإسلامية أن رمضان هو شهر الابتسامة التي لا يمكن أن تغيب طيلة أيام الشهر الفضيل، لذا يجب الحفاظ عليها والاهتمام بها.

فريق "الخليج أونلاين" أجرى حواراً مع طبيبة الأسنان المتخصصة في عيادات داماس في إسطنبول، خنساء شعبان عبود، وذلك حول صحة الأسنان والفم في رمضان، وقدمت العديد من النصائح التي يجب على الصائم اتباعها للحفاظ على أسنانه وفمه من المضاعفات والالتهابات وغيرها.

الطبيبة خنساء ذكرت، حينما سئلت عن شرح طبيعة عمل طبيب الأسنان في رمضان، أن المعالجات التي يقوم بها طبيب الأسنان خلال شهر رمضان هي نفس المعالجات التي يقوم بها خلال أشهر السنة الأخرى.

وأكدت أن أفضل طرق العناية بالأسنان خلال شهر رمضان هي التنظيف بالفرشاة والخيط الطبي ثم المضمضة (غرغرة) بعد وجبة السحور للضرورة، وبعد وجبة الإفطار.

وحول عدد المرات الضرورية لتنظيف الأسنان خلال يوم الصيام قالت: مرتين، بعد وجبة السحور وهي الأهم؛ لأن الصائم قد يخلد للنوم بعد هذه الوجبة، فيجب أن تكون أسنانه نظيفة، ولأنه يمتنع عن شرب الماء الذي يساعد على تغيير وتجديد اللعاب في الفم، فيقلل تراكم الطعام والبكتيريا، وبعد وجبة الإفطار.

يرى البعض أن علاج الأسنان وتخدير فم الصائم قد يكون من المفطرات خلال يوم الصيام، وربما يواجه طبيب الأسنان مثل هذه المشكلات، لكن الطبيبة أشارت في حوارها مع "الخليج أونلاين" إلى أن الحقنة التي لا تغذي ولا تقوم مقام الأكل والشرب لاتفطر (كلام الشيخ ابن عثيمين)، "وحقنة التخدير ليس فيها ما يعوض عن الطعام والشراب أو يمد الجسم بالمغذيات، لذلك لا تفطر بإذن الله، وكذلك تزيل أو تخفف إلى حد كبير رائحة الفم".

أما عن عملية قلع الأضراس أو الأسنان خلال يوم رمضان للصائم، فترى أن قلع الأضراس أو الأسنان لا يفطر، ولكن الدم الذي يخرج يجب عدم بلعه لكونه من غير جنس الريق (اللعاب).

أسباب رائحة الفم

وحول أسباب رائحة الفم خلال الصيام وإمكانية التخلص منها، قالت الطبيبة المتخصصة إن سبب رائحة الفم هو عدم العناية بنظافة الأسنان بعد الوجبات، وأيضاً وجود تسوسات في الفم، فهي تسبب الرائحة أيضاً؛ لذلك فمن أهم طرق التخلص منها استخدام الفرشاة والمعجون ثم الخيط الطبي والمضمضة.

يُكثر بعض الناس من تنويع الأطباق خلال الشهر الفضيل، وربما يقوده الجوع والعطش في نهار رمضان إلى تناول الحلويات أكثر من العادة على الإفطار، وهذا قد يؤثر على سلامة الأسنان، وقد أكدت الطبيبة خنساء لـ"الخليج أونلاين" أهمية غسل الأسنان بعد تناول مثل هذه الوجبات التي تؤثر بالفعل على سلامة الفم والأسنان.

ماذا عن السواك؟

ترى بعض العوائل أن السواك قد يكون بديلاً لا بأس به عن الفرشاة خلال شهر رمضان، وهو ما أكدته الطبيبة أثناء حديثها مع "الخليج أونلاين" بالقول: خلال الصيام يمكن أن يكون السواك بديلاً، أما بعد الوجبات فالأفضل الفرشاة والمعجون؛ لأن الغذاء في زمننا هذا ليس صحياً بالقدر الذي كان عليه في السابق، واستخدام السواك لو كان جيداً وبطريقة صحيحة بحيث يصل إلى كل الأسنان ومن كل الجهات بحيث لا يبقى أي بقايا طعام في الفم فمن الممكن أن يغني عن الفرشاة والمعجون.

السوائل في فم المريض تسبب معاناة أثناء معالجة الأسنان، ويتردد البعض في الذهاب إلى العيادة خلال أوقات الصيام؛ خشية بلع ولو شيء بسيط منها، لأن هذا حتماً يؤثر على الصوم، لكن الطبيبة أشارت إلى أن أطباء الأسنان يستخدمون أدوات لشفط جميع السوائل من فم المريض ولكن على أن يكون ذلك بمساعدة المريض.

معروف أن معالجة الأسنان الخلفية في الفم تحتاج إلى جهد من الطرفين؛ المُعالَج والمُعالِج، لا سيما وقت الصيام، وترى الطبيبة  عدم وجود اختلاف في معالجة الأسنان الأمامية أو الخلفية، لكنها استدركت بالقول إن الأسنان الخلفية قد تكون متعبة أكثر من حيث التحكم في الماء وشفطه بحيث لا يبلعه المريض.

وختمت الطبيبة حديثها لـ"الخليج أونلاين" بتأكيدها أن الأسنان نعمة عظيمة من الله ويجب العناية بها والاهتمام بنظافتها بقدر اهتمامنا بالأكل والشرب.

مكة المكرمة