نقاش "التعدد" يفسد فرحة السعوديات بقيادة السيارة

نقاش تعدد الزوجات أفسد فرحة السعوديات بقيادة السيارة

نقاش تعدد الزوجات أفسد فرحة السعوديات بقيادة السيارة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-06-2018 الساعة 18:20

تصدر وسم "#مع_او_ضد_التعدد"، اليوم السبت، موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في السعودية، ليحل محلّ النقاشات المطولة التي درجت سابقاً حول قيادة المرأة للسيارة، ويعكر صفو السعوديات.

السعودية سمحت بقيادة المرأة للسيارة بقرار من الملك سلمان بن عبد العزيز، في سبتمبر الماضي، بإصدار رخص قيادة السيارات للمرأة بالسعودية، واعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، وسيبدأ بتنفيذ القرار في 24 يونيو الجاري.

 

ورحّبت الأوساط النسائية في السعودية بهذا القرار، واستعدت له جيداً خلال الفترة الماضية من تدريب على القيادة وإصدار الرخص، واعتُبر قراراً تاريخياً بمسيرتهنّ للتطور، وانشغل المجتمع به لفترة طويلة.

 

اقرأ أيضاً :

بعد السماح للمرأة بقيادة السيارة.. هل يلغي بن سلمان نظام الوصاية؟

 

كما انشغل السعوديون في "تويتر" بنقاش سلسلة من القرارات التي تخص النساء، والتي صدرت في ظل ولاية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وأبرزها منحهن بعض الحقوق منها قيادة السيارة، ودخولهن ملاعب كرة القدم.

وعبر منصة "تويتر" الاجتماعية التي تحظى بأهمية كبيرة لدى السعوديين، ناقشوا العديد من القضايا التي أظهرت طريقة تفكير المجتمع وما يصل إليه من اتفاق أو اختلاف.

 

وجاءت آخر هذه القضايا "تعدد الزوجات"، وانقسم الجمهور ما بين مؤيد ورافض، وما بين من ينتصر لحق الرجل ومن يساند رأي المرأة.

 

 

نقاش تعدد الزوجات أفسد فرحة السعوديات بقيادة السيارة، وفق ما قال أحد النشطاء.

 

 

 

ورأى البعض أن من حق الرجل أن يتزوج، في حين رأى آخرون بأنه ليس من السهل أن يكون لدى الرجل زوجتان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ولا تتوقف النقاشات التي تخص المرأة السعودية أو المجتمع بشكل عام عبر هذه المنصة.

 

وتسعى السعوديات أيضاً إلى محاولة إلغاء الوصاية المفروضة عليهن من قبل الرجل (نظام الولاية)، ما يعطي للنساء الحق في الحصول على جواز سفر، والسفر أو الدراسة بالخارج، واختيار سكنهن، والحصول على رعاية صحية، دون أن يسعين للحصول على موافقة أولياء أمورهن.

مكة المكرمة