نقص أطباء التخدير يتسبب بإغلاق أكبر مستشفى في جدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6zyMJz

مستشفى الملك فهد أرجأ عدداً كبيراً من العمليات (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-03-2019 الساعة 18:54

أغلق مستشفى الملك فهد، الذي يعد أكبر مستشفى في مدينة جدة السعودية، اليوم الخميس، عدداً من غرف العمليات بشكل تام؛ وذلك بسبب نقص أطباء التخدير لديه.

ونقلت صحيفة "عكاظ" المحلية عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن عدداً من غرف العمليات في المستشفى المذكور أغلقت أبوابها تماماً، وهو ما انعكس سلباً على مواعيد العمليات الجراحية المجدولة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن النقص سيرجئ -لإشعار آخر- عدداً كبيراً من العمليات الجراحية المجدولة، خصوصاً اليومية والروتينية، التي ستنال النصيب الأكبر من التأجيل والمواعيد البعيدة.

وطالب مراقبو وزارة الصحة بسرعة التدخل وإيجاد حلول لهذه الإشكالية التي لا تقبل الانتظار والتأجيل، في حين تقدَّم عدد من المراجعين بشكاوى عبروا فيها عن قلقهم لتعثرهم في استكمال العلاج بسبب شح أطباء التخدير.

وذكرت الصحيفة عن مرضى تحدثوا إليها أن عملياتهم الجراحية أُلغيت وخُيروا بين الانتظار إلى إشعار آخر أو المغادرة إلى مستشفيات أخرى، واستثنيت من ذلك العمليات الطارئة التي تستدعي التدخل الفوري.

والغريب أن مستشفى بهذا الحجم عاجز عن توفير فرق طبية بقسم التخدير، في وقت تواصل السعودية إهدار ملايين الدولارات على فعاليات الترفيه والحفلات.

مكة المكرمة