نهر "غراندي" في المكسيك يلفظ لاجئاً وطفلته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gBkpKk

الصحفية جوليا لي دوك المقيمة في المكسيك التقطت صور الطفلة ووالدها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-06-2019 الساعة 17:43

لقي مهاجر سلفادوري وابنته مصرعهما غرقاً؛ خلال محاولتهما عبور نهر ريو غراندي من المكسيك إلى الولايات المتحدة، في مشهد يعيد إلى الأذهان حادثة غرق الطفل الكردي "آيلان"، الذي توفي في بحر إيجة في تركيا.

وأظهرت صور التقطتها الصحفية جوليا لي دوك، المقيمة في المكسيك، جثتين واحدة للأب أوسكار ألبيرتو، والأخرى لابنته فاليريا (عامان)، وهي تحتضن والدها في محاولة للنجاة من المياه.

وكان أوسكار فر من السلفادور مع زوجته البالغة 21 عاماً وابنتهما، وقرر القيام بالرحلة الخطرة للعبور من المكسيك إلى الولايات المتحدة، بعد ظهر الأحد، بحسب تقرير محكمة مكسيكية.

وأثارت الصور الصادمة التي تداولتها صحف عالمية للجثتين وهما ممددتان على وجهيهما في الماء الغضب في السلفادور والمكسيك، حيث واجهت الحكومة انتقادات بسبب معاملتها للمهاجرين.

والثلاثاء، قال رئيس المكسيك إن الـ15 ألف جندي الذين نشرتهم حكومته على الحدود مع الولايات المتحدة ليست لديهم أوامر لمنع المهاجرين من العبور، وتعهد بالتحقيق في الحادثة.

وريو غراندي هو نهر يتدفق من جنوب غرب كولورادو في الولايات المتحدة إلى خليج المكسيك، وعلى امتداد مساره يشكل النهر جزءاً من الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة.

مكة المكرمة