نواب بحرينيون يدعون لتشديد مراقبة مساكن العمالة الوافدة

احترازاً من كورونا
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5P5jJA

بسبب "تهاون في التباعد الاجتماعي"

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-06-2020 الساعة 22:09

دعا أعضاء مجلس النواب في البحرين، السبت، الجهات الحكومية إلى التشديد على أوضاع العمالة في البلاد، وزيادة الرقابة على مساكنهم.

وأشار النواب في بيان لهم، إلى أنه رغم المبادرات الحكومية ومن القطاع الخاص لتوفير مساكن مؤقتة للعمالة الوافدة، لتخفيف أعداد القاطنين في المسكن الواحد، "فقد تحوّل المشهد إلى زيادة خطرة لأعداد المخالطين، قياساً بأعداد القادمين من الخارج والعمالة الأجنبية".

ووفقاً لصحيفة "أخبار الخليج" البحرينية، أكد البيان أنه "بات من الأهمية بمكانٍ التشديد على أوضاع العمالة، وزيادة الرقابة على مساكنهم التي تفتقر إلى ضوابط التباعد الاجتماعي؛ وهو ما يتسبب في زيادة الحالات بشكل يومي وتصاعدي".

كما أشاروا إلى وجود "تهاون في التباعد الاجتماعي، من خلال وجود لقاءات عائلية لأعداد كبيرة من الأسر البحرينية".

وتحدثوا عن زيادة في الطاقة الاستيعابية لمراكز العزل والعلاج، "بسبب عدم تحمُّل البعض للمسؤوليات الملقاة على عاتقهم".

وجدد النواب دعوتهم إلى "أهمية التباعد الاجتماعي وتجنب التجمعات العائلية، وضرورة التشديد على عقوبة غير الملتزمين بارتداء كمامات الوجه والذي يعد إجراءً وقائياً، مع أهمية اتباع الإجراءات الوقائية كافة وعدم التهاون فيها".

وفي وقت سابق من اليوم، كشفت وزارة الصحة البحرينية عن حالتي وفاة من جرّاء الإصابة بفيروس كورونا، لترتفع أعداد الوفيات في البحرين إلى 24 حالة، في حين وصل عدد الإصابات المؤكدة إلى 14 ألفاً و383، تعافى منها 9056 حالة.

مكة المكرمة