هذا ما قالته طليقة مؤسس "أمازون" بعد نيلها 35 مليار دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6VabnB

أصبحت ثالث أغنى امرأة في العالم بعد نيلها أكثر من 35 مليار دولار من أسهم "أمازون"

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 05-04-2019 الساعة 10:44

أعلنت ماكنزي بيزوس، طلاقها من مؤسس موقع "أمازون"، الأمريكي جيف بيزوس، والتي أثارت قصته قبل طلاقه جدلاً واسعاً حول العالم.

وقالت بيزوس، في أول تغريدة لها، أمس الخميس، في حسابها عبر موقع "تويتر"، والتي خرجت فيها عن صمتها بشأن طلاقها، إنها وزوجها السابق أنهيا إجراءات الطلاق، وحصلت على 25% من أسهمهما في "أمازون".

وأعربت عن سعادتها بمنح طليقها جيف كل حصصها في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، و"بلو أوريجين"، و75% من أسهمهما في "أمازون"، بالإضافة إلى الحق في التصويت نيابة عنها فيما يخص أسهمها لدعم مساهماته المستمرة في هذه الشركات.

وبإعلان ماكنزي بيزوس، تصبح ثالث أغنى امرأة في العالم؛ بعد نيلها أكثر من 35 مليار دولار من أسهم "أمازون"، بحسب مجلة "فوربس" الأمريكية.

وكان خلافاً تطور في شهر فبراير؛ بين الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون" الذي يملك أيضاً صحيفة "واشنطن بوست"، وبين رئيس شركة "أمريكان ميديا"، وناشر مجلة "ناشينال إنكويرر"، ديفيد بيكر، الذي هدد بنشر صور فاضحة لبيزوس ما لم يوقف التحقيق في كيفية حصول مجلة الفضائح على لقاءاته الخاصة مع عشيقته.

وألمح بيزوس، في تدوينة غير عادية نشرها على موقع "ميديم"، إلى أن الهجمة التي طالته من قبل بيكر تعود إلى انتقادات صحيفته "واشنطن بوست" للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وللسعودية، معتبراً أن رئيس "أميركان ميديا" عمد إلى إنتاج "صحيفة موالية للسعودية"، وفق توصيفه.

وكانت صحيفة "ناشينال إنكويرر"، المعروفة بتصيد الفضائح، نشرت في شهر يناير، صوراً تثبت علاقة بيزوس بلورين سانشيز، وهي مذيعة وممثلة أمريكية، وذلك بعد يوم واحد من إعلان بيزوس طلاقه، ما دفع بيزوس، أحد أغنى أغنياء العالم بثروة تقدّر بحسب مجلة "فوربز" بـ137 مليار دولار، إلى المواجهة وفتح النار.

مكة المكرمة