هكذا ردّ مغردون على وسم سعودي يسيء للنقاب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gjd33v
الغيثي قال إن النقاب مسألة فقهية اجتهادية ولا يوجد قانون يفرض لبسه ولا خلعه

الغيثي قال إن النقاب مسألة فقهية اجتهادية ولا يوجد قانون يفرض لبسه ولا خلعه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-12-2018 الساعة 19:34

تصدّر وسم "#النقاب_تحت_رجلي" الترند في المملكة العربية السعودية، شاهداً ردود أفعال غاضبة من السعوديين الذين فُوجئوا بنشر عدد من النسوة صور نقاباتهنّ تحت أرجلهنّ.

ورغم تباين الآراء بين رافض للنقاب ومدافع عنه فإن معظم المغرّدين أكّدوا ضرورة احترام النقاب وعدم امتهانه، واحترام النساء اللواتي يرتدينه عادة كان أم عبادة.

وقال عضو مجلس الشورى السعودي، عيسى الغيث، إن لبس النقاب أو خلعه حرية شخصية ولا يجوز الاعتداء عليه بوضعه تحت الأرجل؛ لأنه محرّم ومجرّم.

وكتب "الغيث" تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي"تويتر"، جاء فيها: "لاحظت اليوم هاشتاق النقاب تحت رجلي، ولكونه قد بلغ الترند؛ فأقول: الحجاب واجب، وأما النقاب فمسألة فقهية اجتهادية، ولا يوجد قانون يفرض لبسه ولا خلعه، وهو حرية شخصية سواء كنتِ مجتهدة أو مقلّدة لفتوى، لكن لا يجوز هذا التطرّف والاعتداء بوضعه تحت رجلك، وهذا مُحرَّم ومُجرَّم". 

وفي استقراء للوسم وما نُشر ضمنه لاحظ "الخليج أونلاين" وجود حملة منظّمة من "الذباب الإلكتروني" الذي تُديره جهات معيّنة في السلطة، تستهدف الرأي العام السعودي، تهدف أساساً للطعن في النقاب والتهيئة لإصدار قرارات لمزيد من "تغريب المجتمع".

 

ويعتبر ترويج مثل هذه الأفكار عقوبة في القانون السعودي يعاقب عليها، وبإمكان السلطات الوصول إلى مروّجي مثل هذه الإساءات ومحاسبتهم، بحسب حالات سابقة عرّضت مغرّدين إلى المساءلة.

حيث تنص المادة السادسة من جرائم المعلوماتية بالسعودية على أنه "يعاقب بالسجن لمدة لا تزيد عن 5 سنوات وبغرامة لا تزيد على ثلاثة ملايين ريال، أو بإحدى العقوبتين؛ كل شخص يرتكب أياً من جرائم المعلوماتية الآتية: إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام، أو القيم الدينية، أو الآداب العامة، أو حرمة الحياة الخاصة، أو إعداده أو إرساله أو تخزينه عن طريق الشبكة العنكبوتية أو أحد أجهزة الحاسب الآلي".

مكة المكرمة